في موعد عرسه السنوى…. الشرقية تفتح أبواب صوامعها وشونها لإستقبال الذهب الأصفر

97

فتحت محافظه الشرقيه اليوم أبواب صوامعها وشونها لإستقبال الذهب الأصفر في عرسه السنوي المعتاد والذي تقيم له محافظه الشرقيه إستعدادات خاصه في مثل هذا الوقت من كل عام حيث بدايه موسم حصاد القمح والذي يبشر بالخير الوفير .

من جانبه فقد أعلن الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقيه عن  إستقبال 52 موقعا تخزينيا تم تحديدها 

لإستلام الأقماح علي مستوي المحافظه هذا العام  ما بين صوامع وشون وبناكر وهناجر بطاقه إستيعابيه تصل  إلى 750 ألف طن ، تم تجهيزها  واستيفائها لكافه الاشتراطات الصحيه والتموينيه والتخزينيه وخضوعها لعمليات تطهير مكثفه من خلال لجان تم تشكيلها تحديداً لهذا الغرض والمكونه من متخصصين بمديريتي  الزراعه والتموين وهيئه سلامه الغذاء ومندوب عن الشركه المستلمه.

اشار إلى أنه تم حصاد ما يصل إلى 11 الف فدان في اليوم الأول من حصاد القمح بالمحافظه والذي إنطلق صباح أمس  في المراكز الشماليه التي قامت بالزراعه المبكره  وهم  ( مركز الحسينيه ومدينه صان الحجر وكفر صقر وأولاد صقر )علي أن تستمر المحافظه في جني ذهبها الأصفر حتي نهايه مايو القادم  لتفتح الصوامع أبوابها اليوم للبدء في إقامه مراسم إحتفال إستقبال المحصول الإستراتيجي الأول لمحافظه الشرقيه في عامه الجديد.

في سياق متصل أشار المهندس علاء عفيفي وكيل وزاره الزراعه بمحافظه الشرقيه  أن إجمالي المساحه المزروعه بمحصول القمح هذا العام وصلت إلي 417 ألف و 328 فدان بزياده 27 ألف فدان عن العام الماضي  وبانتاجيه من المتوقع أن  تصل إلى 700 الف طن بزياده عن العام تقدر بـ 105  ألف طن ، مشيراً إلي إستحداث عدد من الأصناف والتقاوي الجديده ذات الجوده والإنتاجيه العاليه وهم (مصر 1 ومصر 2 وجيزه 171 وسدس 14 وجميزه 12  وشندويل) ، مضيفا أنه تم زراعه 50 ألف فدان بطريقه الزراعه علي مصاطب و40 ألف فدان بطريقه التسطير والموفرتين في كميه التقاوي المزروعه والمياه المستخدمه في الري.

أضاف وكيل وزارة الزراعه أن إجمالي عدد الحقول الإرشاديه  المزروعه بمحصول القمح  وصل الي 785 حقل متنوع الزراعات  ما بين (ملحيه ورمليه واستزراع سمكي ) والتي تزرع بأصناف وتقاوي تتلاءم وطبيعه هذه الأراضي.

أكد وكيل وزاره الزراعه أن عدد من حملات التوعيه تم اطلاقها منذ بدايه موسم الحصاد  لتوعيه الفلاحين والمزارعين بكيفيه إتباع أساليب الحصاد والتي توفر لهم الحمايه والأمان وتجنب الاصابه  بكورونا  وكذلك الطرق السليمه التي تقلل من فرص حدوث فاقد في المحصول.

التعليقات مغلقة.