تفاصيل عملية الأميرية الإرهابية| اكتشاف مخزن أسلحة واستشهاد المقدم محمد الحوفي

117

شهدت منطقة الأميرية تبادل إطلاق نار بين قوات الأمن وخلية إرهابية، أمس الثلاثاء 14 أبريل، بعد ورود معلومات عن اختباء عناصر مسلحة في أحد المساكن، تخطط لتنفيذ هجمات في أعياد الأقباط.

وتعرضت المجموعة الاستطلاعية لإطلاق نار من المسلحين، وعلى إثر ذلك، عززت قوات الأمن من تواجدها في محيط المكان، لتدخل في معركة مدتها 4 ساعات مع الإرهابيين، نجحت بعدها بالقضاء عليهم، وتم رصد عناصر الخلية والتعامل معها، مما أسفر عن مصرع 7 عناصر إرهابية عثر بحوزتهم على 6 بنادق آلية و 4 أسلحة خرطوش وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة.

قالت وزارة الداخلية إن قطاع الأمن الوطني بالوزارة، توصل لمعلومات عن وجود خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية، وتستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة، كنقطة انطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد المسيحيين.
وذكرت أن التعامل مع الخلية الإرهابية، أسفر عن استشهاد المقدم محمد الحوفي بقطاع الأمن الوطني وإصابة ضابط أخر وفردين من قوات الشرطة، وخلال المواجهات ناشدت قوات الأمن بمكبرات الصوت، سكان المنطقة، بالبقاء في منازلهم، وعدم فتح النوافذ، خلال عملية المداهمة.

وفور بدأ عملية المداهمة، أطلق المسلحون النار على قوات الأمن، فاندلعت مواجهة مسلحة، تمكنت خلالها الأمن من قتل جميع عناصر المجموعة الإرهابية وعددهم 7، فيما أصيب ضابطان من القوة الأمنية، توفي أحدهم لاحقا متأثرا بإصابته ، اسمه محمد الحوفي، من قطاع الأمن الوطني.

وقالت مصادر إن الخلية الإرهابية كانت تخطط لأعمال إرهابية في القاهرة، تستهدف فيها أعياد المسيحيين الأقباط، وأضاف أنه تم العثور على متفجرات وأسلحة بحوزة المشتبه بهم، ولم يعرف حتى الآن ما إذا كان الإرهابيون ينتمون لداعش، أو لجهة إرهابية أخرى.

وأمر النائب العام بإجراء تحقيق عاجل “في الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم بحي الأميرية، وقد انتقل فريق من نيابة أمن الدولة العليا لمعاينة مسرح الحادث.

التعليقات مغلقة.