بلاتر يلمح لسحب تنظيم مونديال 2022 من قطر بسبب الفساد وإسناد البطولة لأمريكا

119

ألمح السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السابق إمكانية سحب تنظيم بطولة كأس العالم 2022 من قطر على خلفية قضايا الفساد المتورط فيها الدولة الخليجية والمسئولين عن ملف تنظيم المونديال، وقال بلاتر في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية: أن الولايات المتحدة ستكون قادرة على استضافة كأس العالم 2022 وسط اتهامات الفساد الجديدة التي تحيط بقطر التي ستستضيف البطولة في ديسمبر 2022، وهي المرة الأولى التي لا تجري فيها البطولة فى الصيف بالفترة بين يونيو ويوليو.

وأوضح بلاتر قائلا: “ألمانيا أيضًا قادرة على استضافة البطولة لكن هذا سيعني ان كأس العالم ستقام في اوروبا مرة أخرى بعدما أقيمت في روسيا 2018، لذا فإن أوروبا لن تكون الخيار الأول حال سحب التنظيم من قطر.”

وأعلن الاتحاد الدولي في وقت سابق أن الولايات المتحدة والمكسيك وكندا سيستضيفون بطولة كأس العالم 2026، حيث ستكون المرة الأولى التي يقام فيها المونديال بتنظيم مشترك من 3 دول، والمرة الأولى أيضًا بمشاركة 48 فريقا بدلا من 32.

وقال بلاتر: “الولايات المتحدة يمكن أن تنظم البطولة المقبلة بدلا من نسخة 2026، إنهم قادرون، إنه ليس علم الصواريخ، ويمكن لليابان أيضًا أن تفعل ذلك. كما أنهم يحاولون استضافة كأس العالم 2022.

وأضاف: لحسن الحظ سيكون كأس العالم 2022 بمشاركة 32 فريقًا فقط وبالتالي لن تتكلف أي دولة جهد كبير للتنظيم كما حدث في روسيا.”

وأثبتت العدالة في سويسرا وأمريكا وجود مخالفات بالجملة ورشاوى من جانب قطر تم تقديمها لمسئولى الاتحاد الدولى للحصول على أصوات مجموعة من أعضاء المكتب التنفيذي في التصويت لملف قطر 2022.

التعليقات مغلقة.