مستقبل وطن بالشرقية مهنئًا الأخوة الأقباط: طابت أعيادكم ودامت فرحتكم وحفظ الله مصر

107

تقدم حزب مستقبل وطن بمحافظة الشرقية برئاسة المهندس أحمد الخطيب، بالتهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة تتابع اعيادهم ومناسباتهم الخالدة، التي تحمل الذكرىات التي يُقدرها ويقدسها ويجللها الشعب المصري بأكمله، مسلمين قبل مسيحيين ، ومنها اليوم الأحد 12 ابريل “حد السعف”، ويتبعه”خميس العهد” 16 ابريل، وبعده “الجمعة العظيمة” 17 ابريل”، ثم” سبت النور” 18 أبريل، وبعده” عيد القيامة” الأحد 19 من أبريل، وأخيراً أعياد” شم النسيم” الاثنين البعد القادم الموافق 20 أبريل، متمنيًا أن يُعاد عليهم اعيادهم بالخير والسلم والمحبة في وطن يحترمهم، ويُقدرهم.

أكد المهندس احمد  الخطيب أن الأخوة الأقباط شريك أساسي لا يمكن تجاهله او التقليل منه، فلهم حقوقهم وعليهم واجبات، شأنهم في وطن عزيز يتفق الجميع على حبه، والعمل من أجل نهضته والحفاظ عليه،  مشيرًا إلى أن هذا تجلي بين الشعب المصري بمسلميه وأقباطه، وكان المثال الاعظم عندما اتفقا قطبي الأمة على الالتفاف خلف القيادة السياسية والإمتثال لقرارات الحكومة في التضامن والتكاتف في أوقات الأزمات، وكان بارزًا خلال فيروس كورونا المستجد، فكانت حملات الشباب المسلم والمسيحي التي حملت على عاتقها تطهير وتعقيم دور العبادة دون تفرقة بين مسجد وكنيسة، وكذلك الأطباء واطقم التمريض لا فُرقة ولا شتات الكل واحد”.

أوضح أمين حزب مستقبل وطن في الشرقية، أن أحد الشعانين أو «السعف» هو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد القيامة ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول السيد المسيح مدينة أورشليم، ويسمّى هذا اليوم أيضًا بأحد السعف أو الزيتونة لأن أهالي المدينة استقبلوه بالسعف والزيتون المزيّن فارشين ثيابهم وسعف النخيل وأغصان الزيتون أمامه، لذلك يعاد استخدام السعف والزينة في أغلب الكنائس للاحتفال بهذا اليوم، ويرمز سعف النخيل إلى النصر، خاتما بيانه بتقديم التهنئة لقيادات كنائس محافظة الشرقية قائلًا: “طابت أعيادكم ودامت فرحتكم وحفظ الله مصر”.

التعليقات مغلقة.