وأوضح هادسن، الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي في سبتمبر، في مقابلة أن الشركة تقوم بعمليات التصنيع بطاقة 93 بالمئة خلالالجائحة

وأضاف أن سانوفي قررت زيادة إنتاج أدويتها لضمان الحفاظ على الإمدادات للمستشفيات في اوربا والولايات المتحدة في وقت تواجه فيه ضغطا غير مسبوق من المرضى، الذين يعانون من مضاعفات تنفسية بسبب التفشي بما يخاطر بتحميل الأنظمة الصحية ما يفوق طاقتها.

لكنه أشار إلى أن الشركة لا تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية لأن العاملين، الذين ظهرت عليهم أعراض المرض ومن خالطوهم تم إرسالهم لمنازلهم لأسبوعين.، وفقا لوكالة “رويترز”.

وبدأت الشركة في إنتاج كل الكميات الممكنة من هيدروكسي كلوروكوين في فبراير، بعد أن أشارت بيانات صينية إلى أن الدواء المخصص لعلاج الملاريا يمكنه أن يساعد بعض مرضى “كوفيد-19”.

وتبيع سانوفي العقار، المستخدم منذ الخمسينيات، باسم تجاري هو “بلاكونيتل” في بعض الدول.