“ألا صلوا في بيوتكم ظهرًا”.. الأوقاف تشدد على التزام المنازل في الجمعة الثانية

96

نبهت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة والخطباء والمؤذنين والعمال بالتواجد في المساجد وتنفيذ تعليماتها بالغلق التام، ورفع الآذان والنداء في توقيت صلاة اليوم الجمعة على النحو التالي:
صلوا في بيوتكم ظهرًا
صلوا في رحالكم ظهرًا
في الوقت نفسه، أكد الوزير الدكتور محمد مختار جمعة، الصلاة في منزله ظهرًا التزامًا بتعليمات الوزارة تحقيقا للمصلحة الدينية والوطنية.
ودعا وزير الأوقاف الجميع للالتزام بذلك، قائلا إنه يمكن للمكلفين بمتابعة غلق المساجد أثناء الجمعة أن يصلوا الظهر فور انتهاء المهمة المكلفين بها، على ألا يتم فتح المسجد للصلاة في الظرف الراهن تحت أية حال.
وأكد أن أي محاولة لفتح المساجد عنوة أو خلسة بالمخالفة لتعليمات تعليق الجمع والجماعات بها افتئات على الشرع، مشددًا: أكدنا وأكدت دار الإفتاء المصرية أن الإقدام على ذلك إثم ومعصية، كما أنه افتئات على القانون، نتعامل معه بمنتهى الحسم.
ونبه على جميع مديري المديريات والإدارات ورؤساء الأقسام والمفتشين ومفتشي العموم وكل المكلفين بالمتابعة متابعة موضوع غلق المساجد في جميع الجمع والجماعات غلقا تاما.
كما شدد وزير الأوقاف على أن قضية الأخذ بجميع الإجراءات الوقائية واجب شرعي ووطني وإنساني في مواجهة فيروس خطير يتطور وينتشر عالميا بصورة تشكل خطرا حقيقيا داهما على النفس البشرية.

التعليقات مغلقة.