فض سوق المواشي بعد تغيير التجار لمكانه بالزقازيق

102

فضت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، سوق “المواشي” الكبير بمدخل قرية “العصلوجي”، التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، وذلك بعد محاولة تجار السوق إقامته بمكان مختلف عن مكانه القديم، وذلك بالمخخالفة لقرار مجلس الوزراء بمنع إقامة الأسواق الشعبية، ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس “كورونا” المُستجد.

جرى الفض بمكان السوق الجديد على بُعد أمتار من مدخل قرية “العصلوجي” التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال مخالفة التجار لقرار مجلس الوزراء.

كان الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، وجه بالدفع بسيارات مُحملة بمكبرات صوتية تجوب الشوارع والقرى والنجوع والكفور؛ لتوعية المواطنين بتنفيذ قرارات الحكومة المصرية بشأن حظر حركة المواطنين بالشوارع والطرقات من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا، ضمن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس “كورونا” المُستجد.

وأشار المحافظ، إلى أن الحظر يشمل حركة المواطنين على كافة الطرق العامة، وإيقاف وسائل النقل الجماعي (العامة والخاصة)، مع إغلاق جميع المقاهي والكافتيريات والكازينوهات وكل ما يُقدم أنشطة ترفيهية بشكل كامل، وإغلاق جميع المطاعم وما يماثلها من محال ومنشآت مع اقتصار العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل فقط.

وأوضح المحافظ، أنه سيتم إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية، بما فيها محلات بيع السلع والمولات التجارية، وذلك من الخامسة مساءً وحتى السادسة صباحًا، مع الإغلاق الكامل يومي الجمعة والسبت، وتعليق تقديم جميع الخدمات الحكومية للمواطنين، مثل (السجل المدني والجوازات والشهر العقاري وتراخيص البناء)، باستثناء مكاتب الصحة، وإغلاق كافة النوادي الرياضية والشعبية ومراكز الشباب، ومد تعليق الدراسة لمدة 15 يومًا أخرى بعد 29 مارس الجاري، والاستمرار في تخفيض حجم العمالة بالمصالح الحكومية والقطاع العام لمدة 15 يومًا آخرين، باستثناء المستشفيات والمراكز الطبية والعاملين بهم.

التعليقات مغلقة.