وكشف الدكتور خالد مجاهد ، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أميركي الجنسية و40 مصريا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقا، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر 75 عاما، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 50 عاما و65 عاما من محافظتي القاهرة ودمياط.

وقال مجاهد إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 536 حالة و30 حالة وفاة.

كما أفاد بخروج 14 حالة من المصابين بكورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريا و3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى اليوم، من أصل الـ147 حالة التي تحولت نتائجها معمليا من إيجابية إلى سلبية.

وأكد مجاهد مجددا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها.