لمواجهة «كورونا».. الأزهر يخفّض عدد العاملين بقطاعاته المختلفة

138

اجتمعت لجنة إدارة الأزمات بالأزهر الشريف، برئاسة الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، بتوجيهات من الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الثلاثاء، لوضع الآلية المثلى لتنفيذ قرار رئاسة مجلس الوزراء، الخاص بتخفيض عدد العاملين بأجهزة الدولة والمصالح الحكومية، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا.

وبحسب بيان، ناقشت اللجنة وضع آلية لتنفيذ المواد التي نص عليها قرار رئيس مجلس الوزراء، بحيث لا تؤثر على سير العمل بالمؤسسة، وتعمل على تحقيق الهدف من القرار، وحل أي مشكلات أو أزمات قد تنشأ من جراء الوضع الحالي، فضلًا عن متابعة اللجنة بصفة مستمرة لعملية تعقيم وتطهير المباني لمواجهة فيروس كورونا بمختلف قطاعات الأزهر الشريف.

وفي نهاية الاجتماع قررت اللجنة تفويض رؤساء القطاعات المختلفة بالأزهر الشريف لوضع الضوابط والإجراءات التنظيمية لتنفيذ قرار تخفيض عدد العاملين بمختلف قطاعات الأزهر الشريف، تفاديًا للتجمعات، وحفاظًا على صحة كل فرد من أفراد المؤسسة.

كان الأزهر الشريف قرّر منذ أيام تعليق الدراسة بالمعاهد والجامعات التابعة للأزهر الشريف لمدة أسبوعين، وتضمن القرار إعداد مادة علمية إلكترونية لجميع الصفوف، وإتاحتها على موقع بوابة الأزهر الإلكترونية حال توقف الدراسة، إضافة إلى إعداد بنك أسئلة للشهادتين (الإعدادية والثانوية) الأزهرية، ونماذج إجاباتها وإتاحتها للطلاب على موقع بوابة الأزهر.

ويأتي ذلك في إطار حرص الأزهر الشريف على سلامة العاملين بمختلف قطاعات الأزهر الشريف، ومواجهة ظهور فيروس كورونا المنتشر في أغلب دول العالم، وتماشيًا مع التوجهات التي صدرت عن وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية لظهور هذا الفيروس الخطير.

التعليقات مغلقة.