الأهلى يُغرّم رمضان صبحى وبادجى ٢٠٠ ألف جنيه

188

قرر الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى تغريم الثنائى رمضان صبحى وأليو بادجى ١٠٠ ألف جنيه لكل منهما بسبب المشادة التى نشبت بينهما على هامش المران الأخير للفريق، الأثنين، وتمسك رينيه فايلر، المدير الفنى، بمعاقبة اللاعبين، وذلك لفرض السيطرة على اللاعبين داخل الفريق وتحفظه على الواقعة التى اعتبرها خروجا عن القواعد المعمول بها داخل الأهلى، خاصة أن المشادة حدثت نتيجة احتكاك قوى بين اللاعبين، وكان يجب عليهما التعامل بعقلانية واحترام للفريق والجهاز الفنى، واتفق فايلر مع سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة، على تفعيل العقوبة، فيما حصل اللاعبان على راحة سلبية لمدة 6 أيام، بداية من الثلاثاء، وذلك بسبب تعليق النشاط الرياضى فى مصر لمدة أسبوعين، على أن يعود الفريق لاستئناف التدريبات، الاثنين المقبل، استعدادا للفترة المقبلة ووضوح الرؤية بشأن عودة الدورى مرة أخرى، وحذر فايلر من اللاعبين من تأثير الراحة السلبية، وتم التنسيق مع الجهاز الطبى لعمل برنامج تأهيلى للاعبين فى منازلهم، فى محاولة للحفاظ على معدلات اللياقة البدنية وعدم زيادة الوزن.

وعلق الأهلى أنشطته فى فروعه الثلاثة بشكل رسمى لمدة أسبوعين، وذلك حفاظا على لاعبيه وفرقه المختلفة، وكذلك أعضاء النادى، فى ظل انتشار فيروس كورونا، كما قررت إدارة النادى إغلاق أبواب المقر الرئيسى بالجزيرة وفرعى مدينة نصر والشيخ زايد يوميا، فى الثامنة مساء، بالإضافة إلى تقليص عدد ساعات العمل اليومية بالنسبة للعاملين به إلى خمس ساعات.

جاء قرار إدارة النادى تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدى إلى فيروس كورونا، وحفاظًا على السلامة العامة للجميع داخل أسرة الأهلى، وفقًا لما صرح به العميد محمد مرجان، المدير التنفيذى للنادى.

وكانت الإدارة التنفيذية بالنادى قد واصلت جهودها الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وذلك من خلال تكثيف عمليات التعقيم المستمرة فى كل أرجاء النادى، حفاظًا على السلامة العامة للأعضاء وجميع العاملين.

وبدأ الأهلى خطوات التصدى لفيروس كورونا بتنظيم ندوة بعنوان «فيروس كورونا وطرق الوقاية»، بحضور الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى والأمراض المعدية، زميل جامعة هارفارد، والجمعية الأمريكية للكبد.

وتواصلت الإجراءات باستمرار عمليات التعقيم الكامل لكل الأسطح والأرضيات والأجهزة المختلفة داخل النادى، سواء فى الصالات الرياضية أو الجيم، وكذلك غرف الملابس والحمامات، والحفاظ على نظافة جميع المنشآت والأفراد، من خلال وجود أماكن لتعقيم الأيدى أثناء الدخول من بوابات النادى وأماكن التجمع الخاصة بالأعضاء أو اللاعبين أو العاملين، مثل حمامات السباحة والصالات الرياضية والمنافذ، مع عدم استخدام الأكواب الزجاج. ووفرت الإدارة جهاز كشف ارتفاع درجة الحرارة، طبقًا للإجراءات الوقائية، للحفاظ على الأعضاء واللاعبين وجميع الأجهزة المختلفة فى كل الألعاب، بالإضافة إلى العاملين داخل النادى.

وطلبت إدارة الأهلى من الأعضاء والأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين وجميع العاملين وكذلك الجماهير اتباع الإجراءات الوقائية، حفاظًا على سلامة جميع أبناء الوطن، انطلاقًا من دور الأهلى المجتمعى فى مواجهة مثل تلك الأزمات.

التعليقات مغلقة.