«سيدة بركة الطين».. رفضت ترك منزلها وتكفلت بها وزارة التضامن

140

قال إيهاب جودة رئيس مجلس إدارة دار “بسمة” لإيواء المشردين، إنه تم التعامل الفورى مع حالة سيدة تسكن في منزل غير آدمي تحول إلى بركة ماء خلال فترة الطقس السيئ التي تعرضت لها البلاد منذ أيام، والتي انتشرت صورة منزلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية.

وأضاف في تصريحات صحفية أن وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج، وجهت بالاهتمام بحالة السيدة، وتبين أنها تعيش بقرية كفور نجم، بمركز الإبراهيمية في محافظة الشرقية.

ولفت إلى أنه تم التواصل مع محمد البلتاجي عمدة القرية، تم إيفاد فريق لمكان السيدة، وتبين أنه تسكن فى منزل ابن شقيقها، وتم التقاط الصور لها بعد وقوع الأمطار والسيول التي تسببت في أن تحول المنزل إلى بركة طين.

وأوضح أنه انتقل فريق من الدار مع رئيس مجلس الإدارة، والسيدة هي عايدة أحمد علي، من مواليد عام 1944، ولا تشكو من معاملة نجل شقيقها، وأشارت إلى أنها يرعها، رفض نجل شقيقها نقلها لدار رعاية، وأقر على نفسه حسن رعايتها والاهتمام بها.

واختتم أن وزيرة التضامن الاجتماعي أمرت بتجديد المنزل وصرف معاش تكافل وكرامة لها، لتعيش حياة آدمية كريمة، مؤكدا استعداد الدار لاستقبال ونقل أي حالة مسنة، أو مشردة، تشكو من الوحدة أو عدم وجود سكن آدمى، أو تتعرض لظروف تجبرها على معيشة حياة غير آدمية.

عايدة  عايدة

 

التعليقات مغلقة.