أحمد أبو هشيمة يرد للمرة الأولى على مقاطع الفيديو المُسربة

434
وأضاف أبو هشيمة في مقطع فيديو عبر حسابه الموثق على موقع “إنستغرام” ونقلته وكالة إرم، أنه لاحظ حديث الجمهور عنه خلال الأربعة أيام الماضية، لافتا إلى أنه رأى أكثر من ذلك في حياته ولم يتراجع للخلف بل مستمر في أعماله، موضحا أنه يتفقد قرية خليفة يونس بمركز طامية بالفيوم.
ووصف أبو هشيمة الأمر بأنه تافه، موضحا أن اسمه أصبح “ترند” على شيء لا يستحق، مبينا: “عمري ما طلعت تريند بقالي 4 أيام طالع تريند في حاجة متفبركة والقضاء أخذ مجراه والعصابة محبوسين”.
واستطرد رجل الأعمال المصري، أنه يواصل عمله رغم كل حملات التشويه الممنهجة، منوها: “اللي معاه ربنا مبيكسرش”، وأردف أن ما يحدث له يمنحه القوة والتحمل، خاصة أن الرد على هذه الأمور التافهة من أسهل الأشياء لديه، إلا أنه يجد في العمل أفضل رد، خاصة أنه من خلال عمله يجد فرصة في توجيه النصائح للشباب.
وأكد أنه لم يتأثر بهذه الفيديوهات التي انتشرت له، وأن ما تداولته وسائل التواصل من وحي الخيال؛ كونه مؤمنا ببلده ويعمل فقط ولا ينظر للتفاهات، موجها رسالته للمتربصين: “ضيعوا وقتكوا لأني مكمل في طريقي وأنا اتعلمت يعني إيه رجولة”.
واختتم بأنه ظهر في هذا الفيديو للرد على جميع من تساءل عن مصدر هذه الفيديوهات وحقيقتها، وأنه أراد طمأنة من يحبونه وكانوا قلقين عليه، وأن هذا أول وآخر رد منه تجاه تلك الحملات.

وكان رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة حديث الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي؛ تزامنا مع تسريب مقاطع فيديو “خادشة” له يتحدث في أحدها مع فتاة عن بعض نجمات الفن وعلاقته بهن.
وتورط أبو هشيمة في أحد مقاطع الفيديو التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أجاب على سؤال الفتاة التي يتحدث معها بشأن الفنانة التي تعجبه، فرد قائلا: “كلهم مروا”، ما فسّره المتابعون أنه أقام معهن علاقات، أيا كان نوعها.
واستكمل أبو هشيمة أنه لا يكمل علاقته مع أي فنانة، فقال: “لا ما أكملش مع واحدة منهم دول وحشين”.
ولم تتوقف تصريحات أو فيديوهات أبو هشيمة عند هذا الحد، بل تطرقت المواقع المسربة إلى أحاديث “جنسية” تم حذف غالبيتها بعد انتشارها؛ بسبب جرأتها.

التعليقات مغلقة.