التموين تستعد لاضافة 6 ملايين مولود جديد علي البطاقات ..

69

تكثف وزارة التموين والتجارة الداخلية استعداتها لاضافة 6 ملايين مولود جديد علي البطاقات خلال الفترة بين عام ٢٠٠٦ إلى ٢٠١٥ وهم ابناء  الفئات الاولي بالرعاية وتتضمن  الأرامل ،المطلقات ، أصحاب معاش تكافل وكرامة ، العمالة الموسمية، و أبناء ذوي الاحتياجات لخاصة ، وأصحاب الأمراض المزمنة ، والذين تم تسجيلهم في الفترة من أغسطس إلى نوفمبر ٢٠١٨ من خلال مكاتب التموين وعبر الموقع الالكتروني .

من جانبه قال احمد كمال مستشار وزير التموين , لـ ” الجمهورية اون لاين ”  انه لم يتحدد بعد الموعد النهائي لاضافة المواليد الجدد علي البطاقات وصرف المقررات التموينية لهم , مشيراً الي انه سيتم الاعلان عن ذلك في اقرب وقت .

ولم تستقر وزارة التموين بعد علي الموعد النهائي لاضافة المواليد خاصة وانها حددت الاول من يناير الماضي موعداً للاضافة , الا انها قررت تأجيلها الي شهر مارس الماضي بحجة عدم استكمال المواطنين لعملية تحديث البيانات ,وبعد ذلك اعلنت انه سيتم اضاف المواليد من بداية العام المالي الجديد 2019 / 2020 بعد اعتماد الموازنة العامة والانتهاء من حذف الفئات القادرة بعد اعتماد محددات الاستبعاد .

.. وفي سياق متصل اكد مصدر بوزارة التموين صعوبة اضافة المواليد الجديد خلال الفترة  الحالية خاصة وانها لم تنتهي من حذف سوي 500 الف مواطن من الفئات القادرة من الدعم , فضلاً عن عدم توافر المخصصات المالية لاستيعاب اعداد المواليد البالغة 6 ملايين مولود  ,  لافتاً الي ان مخصصات الوزارة  في الموازنة  الجديدة 2019/2020 الجديد بلغت نحو 89 مليار جنيه مقابل 68 مليار جنيه في موازنة العام الماضي اي ان الزيادة بلغت 3 مليارات جنيه فقط وهي موجهة المتغيرات المترتبة علي تحريك اسعار الوقود .

وشدد المصدر الي الوزارة تحتاج الي نحو 9 مليارات جنيه  سنوياً  من اجل المواليد الجديد , حيث ان حصة كل فرد تصل الي 125 جنيهاً (50 تموين + 75 خبز ) , وهذا لن يتحقق الا بتوفير هذه المخصصات  بعد حذف الفئات الغير مستحقة  كافه من منظومة الدعم

وشدد علي انه يجب علي الوزارة الاستمرار في استبعاد الاغنياء والقادرين من منظومة الدعم ، حيث انتهت من استبعاد غير المستحقين وفقا  لمعايير المرحلة الثالثة ، والتي تعتمد بشكل أساسي على معيار الانفاق على تعليم الأبناء والاستهلاكات بالنسبة للمحمول ،وايضا امتلاك سيارة موديل ٢٠١٥ فأكثر ،او حيازة زراعية ل ١٠ أفدنة فأكثر ، وكذلك امتلاك شركة براس مال١٠ مليون جنيه فأكثر ، ومن يسددون ضرائب اكثر من ١٠٠ الف جنيه سنويا .

من ناحية أخرى نجحت لتموين في ادراج حوالى ٥ مليون مستفيد الى قواعد البيانات الخاصة بالمستفيدين من  الدعم السلعي والخبز من خلال القرار الوزاري السابق بضم الفئات الأكثر احتياجا واسرهم الى مظلة الدعم ،وهم المطلقات والأرامل،والعمالة الموسمية،واصحاب الدخول المنخفضة. كما تم قبول تظلمات حوالى ٢ مليون مواطن ممن تم حذفهم سواء بالخطأ أو وفقا لمحددات لجنة العدالة  الاجتماعية وذلك بعد تقدمهم بالمستندات الدالة على احقيتهم لصرف الدعم ، وبذلك بلغ عدد المستفيدين من الدعم السلعي ٦٤ مليون مواطن ، والمستفيدين من دعم الخبز ٧٢ مليون مواطن ، وهو ما يشير إلى وجود حوالى ٨ مليون مواطن يحصلون على الخبز فقط دون السلع التموينية

التعليقات مغلقة.