المنتخب فى مهمة إسقاط “أوناش” أوغندا وحسم الصدارة الليلة

55

يخوض المنتخب الوطنى فى التاسعة مساء اليوم ،الأحد،مباراة هامة أمام أوغندا فى الجولة الثالثة للمجموعة الأولى بدور المجموعات لكأس الأمم الأفريقية 2019 التى تستضيفها مصر حتى 19 يوليو المقبل بمشاركة 24 منتخب لأول مرة فى تاريخ بطولات أمم أفريقيا.

ويتصدر الفراعنة المجموعة برصيد 6 نقاط بعد الفوز فى مباراتى زيمبابوى والكونغو الديموقراطية على التوالى ويبتعد عن أوغندا صاحبة المركز الثانى وأقرب ملاحقيه بنقطتين قبل مباراة اليوم فى ختام مباريات المجموعة الأولى، وتأتى زيمبابوى فى المركز الثالث بنقطة واحدة وأخيرا الكونغو الديمقراطية بدون رصيد وفى حالة فوز منتخب مصر على أوغندا أو تحقيق التعادل سيحتل الفراعنة المركز الاول ويقابل ثالث إحدى المجموعات والتى لم يتم تحديد طرفها بعد أما فى حالة الخسارة أمام أوغندا وفوز السنغال على تنزانيا سيتواجه الفريقين بشكل رسمي فى دور الـ16.

ويسعى أجيرى المدير الفنى للمنتخب لتحقيق الفوز اليوم لتصدر المجموعة وتسهيل مهمة الفراعنة فى دور الـ16 بالبطولة، لذا تراجع الخواجة عن التفكير فى تغيير الخطة والتشكيل الذى لعب به مباراتي الفراعنة أمام زيمبابوي و الكونغو الديمقراطية والتى حقق فيها الفراعنة الفوز 1/0 و 2 / 0 على الترتيب ، خاصة أن مباراة أوغندا أصبحت غاية فى الأهمية وضرورة تحقيق نتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل على أقل تقدير لضمان صدارة المجموعة الأولى ومواجهة إحدي الفرق صاحبة الترتيب الثالث فى المجموعات الأخرى.

ومن المرجح أن يبدأ أجيرى مباراة اليوم بتشكيل يضم محمد الشناوى فى حراسة المرمى، وأحمد المحمدى وأحمد حجازى ومحمود علاء وأيمن أشرف فى الدفاع، ونبيل عماد دونجا وطارق حامد فى الوسط وأمامهما محمد صلاح وعبد الله السعيد وتريزيجيه ومروان محسن أو أحمد على فى الهجوم.

من جانبه ، قال أجيرى أن أزمة عمرو وردة وإصابة “جنش” لن تؤثر على اللاعبين فى مواجهة أوغندا، موضحاً أنه يسعى إلى تصدر المجموعة ومواصلة المشوار، قائلا بالعربية ” نملك 6 نقاط الحمد لله”  وتمنى أجيرى أن يقدم المنتخب مباراة كبيرة امام اوغندا من أجل جنش مضيفا  أن الإنذار الثالث سيجبر المنتخب علي اجراء تعديلات في التشكيل امام أوغندا، خاصة وأن هناك 3  لاعبين لديهم انذارات، مضيفا أنه لا يهتم بمن سيكون المنافس في دور الـ16 فالهدف الآن هو تصدر المجموعة، وحصد 9 نقاط كاملة ، وقال المدير الفني أن أوغندا منتخب منظم ، ومقاتل على مدار الـ90 دقيقة ، لذلك ستكون المباراة معهم عنيفة، بالإضافة إلى اجادتهم الكرات المرتدة.

فى المقابل، في المقابل، يسعى منتخب أوغندا للحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في دور المجموعات من أجل ضمان التأهل لدور الـ 16 من منافسات البطولة ويكفي منتخب أوغندا الحصول على نقطة التعادل في مباراة اليوم والوصول إلى النقطة الخامسة من أجل ضمان التأهل للدور الثاني دون النظر لنتيجة مباراة زيمبابوي والكونغو الديمقراطية التي ستقام في نفس التوقيت.

ويقود منتخب أوغندا المدرب الفرنسي سيباستيان ديسابر الذى تولى المسؤولية فى نهاية عام 2017 وترك بصمة جيدة مع الفريق على مدار عام ونصف ويمتلك ديسابر خبرة واسعة فى الكرة الأفريقية بعدما سبق وتولى تدريب فرق الوداد المغربي والترجي التونسي بالإضافة إلى القطن الكاميروني والإسماعيلي.

ويراهن سيباستيان ديسابر المدير الفني لمنتخب أوغندا على الحارس العملاق دينيس أونيانجو وإيمانويل أوكوي صاحب هدفي منتخب “الأوناش” في البطولة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم ، ومن المنتظر آلا يُجري ديسابر تغييرات واسعة على التشكيلة الاساسية في مباراة اليوم والتي من المتوقع أن تضم دينيس أونيانجو في حراسة المرمى، جودفري والوسيمبي – حسن واسوا – رونالد موكيبي – بفيس موجابي – ميكايل أزيرا – خالد أوتشو – ايمانويل اوكوي –  فاروق ميا – عبدول لومالا – باتريك كادو.

وقال ديسابر إن مباراة مصر اليوم ستكون غاية في الصعوبة بالنسبة لفريقه، مؤكدا أنها ستكون فرصة جيدة لإثبات قدرات لاعبي أوغندا والتأكيد على المستوى الرائع الذي ظهر عليه الفريق منذ انطلاق البطولة ، موضحاً أنه رغم صعوبة المباراة إلا أن أوغندا ستخوض اللقاء من أجل الفوز وحصد الثلاث نقاط واعتلاء صدارة المجموعة الأولى، مشيرا إلى أن مصر أفضل بكثير من زيمبابوي والكونغو ومن الطبيعي أن تفوز في المباراتين الماضيتين.

التعليقات مغلقة.