المحامين: ودائع النقابة بالبنوك 600 مليون جنيه..ورفع سقف المعاش نهاية العام

50

- Advertisement -

نظمت نقابة محامي جنوب الجيزة، ملتقى محامي جنوب الجيزة، تحت شعار “نقابة نحو المستقبل تبنى بأيادي أبنائها”، المنعقد في الفترة من 21 حتى 23 مارس الحالي، تحت رعاية النقيب العام، سامح عاشور، وإشراف صالحين المهدي، عضو مجلس النقابة العامة، وأعضاء مجلس النقابة الفرعية، وحضور أعضاء مجلس النقابة العامة.

جاء الملتقى بحضور كل من خالد أبوكريشة، أمين عام نقابة المحامين، ويحيى التوني، أمين الصندوق، وماجد حنا، وكمال مهنا، وصالحين المهدي، وصفوت كمال، أعضاء مجلس النقابة العامة، وأحمد عبد النعيم، نقيب محامي بورسعيد، ومن الأمانة العامة لنقابة محامي الجيزة: ناصر ماهر، وجمال عمر، وضيف الله الطيب، ومحمد الفخراني، أمناء الصندوق، وعماد عيوان، وأحمد صابر، ونادي زعفان، وكلاء النقابة الفرعية، وهاني العوضي، عضو مجلس النقابة، وسيد جابر، أمين صندوق نقابة شمال الجيزة.

وأشار صالحين المهدي، عضو مجلس النقابة االعامة، إلى أن الهدف من الملتقى هو التقريب والتواصل بين الجمعية العمومية، والنقابه العامة، والنقابة الفرعية، ليخرج الجميع من الملتقى بما يعمل على الارتقاء بالعمل النقابي، والإجابة عن كل ما يدور في أذهان المحامين من استفسارات حول العمل النقابي، ومدى إمكانية تطوير الخدمات النقابية، مشيدًا بحضور أعضاء مجلس النقابة العامة للسماع إلى اقتراحات المحامين، راجيا أن يخرج اللقاء بتوصيات تفيد جميع طلبات محامي الجيزة.

وأكد خالد أبوكريشة، أمين عام نقابة المحامين، أهمية هذا اللقاء الذي يتيح الفرصة في التواصل، وتوضيح جميع المفاهيم، واستحضار الزمالة، وإثبات أن جموع المحامين جسد واحد، ولا مكان فيه للتقسيم بين جزئيات ونقابات، لافتًا إلى أن المحامي لا بد أن يكون محل ثقة لموكليه فيما يأتمنونه من أسرار وأمانات لاسترداد حقوقهم، وليس فقط في أمانة الدفاع.

وشدد أبوكريشة على أن المحامين هم أصحاب فن استرداد الحقوق، وأن تلك الرسالة يعتز بها المحامي، ورباط يفتخر به، مشيرًا إلى أن مسألة الخطاب والانصراف أمر ليس بمستحب في هذا الملتقى، وأن الأهم هو الاستماع، والتواصل، والإجابة عن التساؤلات.

وأضاف الأمين العام، خلال كلمته بملتقي محامي جنوب الجيزة، أن “الأمانة التي اؤتمن عليها مجلس النقابة العامة تفرض عليه الإجابة عن تساؤلات المحامين، لأن المجلس يريد أن يتعرف على مردود القرارات التي اتخذها، والإنجازات التي تمت، وأن هذا الملتقى فرصة  للتواصل، والرد على الاستفسارات، وإجراء حوار متبادل لإزالة أي غموض، ليقابله تكليف من المحامين لوكلائهم من أعضاء المجلس والنقباء.

ونقل يحيى التوني، أمين صندوق النقابة العامة، تحيات النقيب العام، سامح عاشور، لجموع محامي الجيزة، الذي اعتذر عن عدم الحضور بسبب ظروف طارئة، واعدا بلقاء قريب في مدينة بورسعيد، موجها التحية لأهل بورسعيد الكرام، ولمجلس جنوب الجيزة، وأن مجلس النقابة العامة حرص على حضور الملتقى للالتقاء بشباب المحامين، لأنهم عماد الأمة، ولهم المستقبل القادم، وقد يكون من بينهم من يقود دفة المحاماة في الأيام المقبلة، موضحًا أن إنجازات النقابة العامة ظهرت على أرض الواقع، فقد تم رفع سقف العلاج لأكثر من 100% في بعض الأمراض، وارتفع مبنى النقابة العامة إلى الدور الثالث، كما تم رفع سقف المعاش إلى 2000 جنيه، ونجحت النقابة في التنقية التي قام بها مجلس العامة بمساعدة النقابات الفرعية.

وتابع التوني أن ودائع النقابة وصلت في البنوك إلى 600 مليون جنيه. وفي نهاية العام الحالي، سيتم رفع سقف المعاش.

بدوره، وجه ماجد حنا، عضو مجلس النقابة العامة، الشكر لمجلس نقابة الجيزة، ونقيب محامي بورسعيد، مشيرًا إلى أن مجلس المحامين على استعداد تام لسماع طلبات جموع محامي الجيزة وتلبيتها، وأن المجلس، نقيبا وأعضاء، على استعداد تام للإجابة عن تساؤلات المحامين.

وأشار كمال مهنا، عضو مجلس النقابة العامة عن شمال الجيزة، إلى أن كثيرا من المحامين لديهم رغبة في فتح حوار مع أعضاء المجلس، وأن الاستماع إلى المحامين واجب على أعضاء مجلس النقابة، ما دام في حدود المصلحة العامة التي آمن بها المجلس، منذ بداية الدورة، لافتًا إلى أن القرارات التي اتخذت كانت في مصلحة المحامين المشتغلين، ولحماية مهنة ورسالة المحاماة.

وأكد مهنا أن المجلس لم يتخذ أي قرار يحمل مصلحة شخصية لأحد، وأن جميع القرارات كان يحفّها الكثير من المشكلات، ولا يوجد في المجلس أي غضاضة منها، ومستعد لسماع جموع المحامين، ولن يفر أحد من النقاش أو الإجابة عن تساؤلات المحامين.

وخلال انعقاد الملتقى، وجه جمال عمر، أمين عام نقابة محامي جنوب الجيزة، الشكر للنقيب العام ولأعضاء مجلسه، مؤكدا أنه كان يتمنى أن يشارك عدد أكبر من ذلك، وأن المجلس موجود للإجابة عن استفسارات المحامين وسماعهم.

ورحب نقيب محامي بورسعيد، أحمد عبد النعيم، بجموع محامي جنوب الجيزة الذين شاركوا في الملتقى، وأعضاء مجلس النقابة العامة، والنقابة الفرعية.

وشملت مداخلات محامي جنوب الجيزة، خلال الملتقى، مطالبات بزيادة سقف المعاش، وإتاحة الفرصة للمشاركة وإبداء الرأي في العمل السياسي، ووضع حلول لما يواجهه المحامون من ضغوط نفسية داخل النيابات والمحاكم.

كما طالب محامو الجيزة بحل مشكلات تكدس القضايا داخل محاكم الصف والعياط، وتوضيح الدور الوطني لنقابة المحامين، وآلية تحقيق العدالة، وموقف محامي مصر مما يحدث في الوطن العربي، وأن يكون للمحامين حملة ضد ما يحدث من تمييز تجاه الإسلام والمسلمين، وما يحدث من تفرقة وقتل للمسلمين في الدول الأوربية.

 

التعليقات مغلقة.