الإمام الأكبر: يجب تطوير المناهج الدراسية بشكل دائم

51

- Advertisement -

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن جامعة الأزهر الشريف نجحت في تأكيد دورها الريادي بين الجامعات؛ وذلك بفضل أبنائها المخلصين، مشددا على ضرورة مواصلة العمل والتطوير لتبقى جامعة الأزهر دوما في مقدمة الجامعات المصرية والعربية، علميا وتربويا، خاصة بعد تصدرها التصنيف الأفريقي للجامعات.

جاء ذلك خلال ترؤس فضيلته  اجتماع مجلس جامعة الأزهر، وذلك بمقر الجامعة بمدينة نصر.

دعا فضيلة الإمام الأكبر مجلس الجامعة لضرورة عمل اللجان العلمية المعنية بتطوير المناهج الدراسية بشكل دائم؛ وأن تتولى المراجعة الدقيقة للمحتوى العلميالمقرر على الطلاب، بما يضمن الجمع بين التراث العلمي وتلبية احتياجات العصر، مع ضرورة الاهتمام بتطبيق معايير جودة التعليم، باعتبارها أحد المداخل الفعالة لإصلاح التعليم وتحديثه.

هنأ فضيلة الإمام الأكبر مجلس الجامعة على افتتاح المقر الإقليمي لاتحاد الجامعات الأفريقية لشمال أفريقيا بجامعة الأزهر، ونجاح الأولمبياد الرياضي الأول لاتحاد الجامعات الأفريقية، الذي نظمته الجامعة الأسبوع الماضي، معتبرا هذا الحدث إنجاز مهم ومتميز لجامعة الأزهر، ولم يكن ليتحقق إلا بتضافر جهودجميع أبناء الجامعة، بدءا من رئيسها ونوابه وعمداء الكليات، ومرورا بأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب والطالبات.

وأوضح فضيلته من  عمداء الكليات ضرورة التواصل مع الطلاب والطالبات خلال تواجدهم داخل أروقة الكليات للتعرف على المشكلات والتحديات التي تواجههم، لافتًا إلى أن النجاح الحقيقي للقيادة الجامعية يبدأ أولا بمعاصرة مشكلات الطلاب وتوفير الحلول السريعة لها، إضافة لضبط الامتحانات والعمل على توفير المناخ المناسب للعملية التعليمية، بما يساعد الطلاب على تحقيق أقصى استفادة ممكنة.

وأشاد فضيلة الإمام الأكبر بوجود عدد من القيادات الشابة بمجلس الجامعة، مؤكدا أنه “يستبشر بهذا المجلس خيرًا”، مطالبًا بضرورة أن يكون في كل كلية صف ثان من القيادات الشابة؛ والعمل على تأهيلهم لتولي إدارة الجامعة فيما بعد.

التعليقات مغلقة.