الإمام الأكبر: الأزهر يعول علي معلمي اللغة العرب ليكونوا سفراء لها

46

- Advertisement -

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء، وفدا من معلمي اللغة العربية من إحدى عشرة دولة غير عربية.

أعرب فضيلة الإمام الأكبر عن سعادته باستقبال نخبة متميزة من متقني اللغة العربية الذين ينتمون لدول بعيدة عن اللغة والثقافة العربية، مشيرًا إلى أهمية أن يعايش هؤلاء المعلمون الثقافة العربية والمصرية بما يساعدهم على الفهم العميق للغة العربية، باعتبار أن الثقافة لا تنفصل عن اللغة بل هي عمقها الفكري والحضاري.

وأضاف فضيلته أن الأزهر الشريف يؤدي رسالته في نشر اللغة العربية وتعليمها منذ ما يقرب من ألف عام، حيث إن اللغة هي المرتكز الأساسي لفهم الإسلام، مخاطبا أعضاء الوفد بالقول: “الأزهر الشريف يعول عليكم؛ لتكونوا سفراء للغة العربية في مجتمعاتكم، وتوضحوا الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين”.

وفي نهاية اللقاء أجاب فضيلة الإمام الأكبر عن عدد من تساؤلات أعضاء الوفد، الذين أعربوا عن تقديرهم لدور الأزهر الشريف في نشر علوم اللغة والثقافة العربية، بما يساعد على فهم تعاليم الإسلام فهمًا صحيحًا، مشيدين بجهود الإمام الأكبر فى إرساء قيم السلام والتعايش بين اتباع مختلف الأديان والثقافات.

وعقب اللقاء، زار الوفد  مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، للتعرف على جهوده في مواجهة الأفكار المتطرفة والفتاوى الشاذة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، وتفكيك الأفكار والشبهات التى تروجها الجماعات المتشددة.

 

التعليقات مغلقة.