مدير معهد القلب السابق.. قصة انسانية..شاهد ماذا فعل دكتور جمال شعبان لإنقاذ طفلة 4 سنوات مريضة قلب

46

- Advertisement -

أثار قرار الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والإسكان، بإقالة الدكتور جمال شعبان، مدير معهد القلب من منصبه، غضب الكثير من المواطنون، بدءًا من العاملين بالمستشفى، وحتى المرضي بالمعهد.

 

تجولت “بوابة الوفد”، بمعهد القلب، لرصد آراء الموظفين وأهالي المرضي بحكم تعاملهم معه شخصيًا علي مدار تواجدهم بالمعهد لتلقي العلاج وإجراء عمليات القلب، ورؤي أحد أهالي مريضة تبلغ من العمر 4 سنوات حكاية تعاملهم مع دكتور جمال شعبان، وماذا فعل لإنقاذ تلك

الطفلة. 

أنه في 16 أكتوبر عام 2018، جاء أبو توماس من محافظة المنيا، بطفلته التي تبلغ من العمر أربع سنوات، مريضة بالقلب منذ ولادتها إلي معهد القلب، مؤكدًا أنه مر علي معظم مستشفيات القاهرة وظل في أحد المستشفيات الحكومية لمدة عام كامل يتردد شبه أسبوعي بالطفلة ولم يجد ما ينقذها لإجراء العملية.

وتابع، أنه بعد مرور سنوات من التنقلاتفي المستشفيات ومحاولات لإنهاء الاوراق المطلوبة الروتينية، ذهبنا إلي معهد القلب ليكن “المنٌقذ” في الوقت المناسب كان في يوم الثلاثاء الموافق 16 اكتوبر 2017 وقدم أوراق الطفلة متيقن أنه سيدخل دائرة الاوراق والروتين من جديد.

وخلال تقديمة الاوراق، كانت في الساعة السادسة صباحًا، تفأجاة بالدكتور جمال شعبان يتفقد المرضي والادارة بالمعهد ولم يكن يعلم أنه مدير المعهد، ليتسأل” مين ده؟”، أجابه أحد الموظفين أنه دكتور جمال شعبان مدير المعهد وكان يستمع لأحد شكاوي المرضي من صعيد مصر وسمع حديثه لهم قائلًا:” لو مشكلتك متحلتش اطلعو مكتبي وسيتم حلها فورًا”.

التعليقات مغلقة.