“السياحة العالمية” تعلن الإحصائية الكاملة للحركة العام الماضي

77
أعلنت منظمة السياحة العالمية، زيادة الحركة السياحية العام الماضي ٢٠١٨، وفقا لأحدث الإحصائيات بنسبة 6٪ مما يعزز النتائج القوية لعام 2017 ويثبت أن ٢٠١٨ ثاني أقوى عام منذ 2010.
وأوضحت المنظمة، في بيان لها اليوم، أن الشرق الأوسط شهد زيادة بنسبة 10٪، وإفريقيا 7٪، بينما نمت آسيا ومنطقة المحيط الهادئ وأوروبا بنسبة 6٪، فيما تتوقع المنظمة لعام 2019، زيادة بنسبة 3-4٪، تماشيًا مع اتجاه النمو التاريخي.
وبلغ مجموع السائحين حول العالم العام الماضي 1.4 مليار وفقا لأحدث مقاييس السياحة العالمية، ومن جانبه قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي: “يؤكد نمو السياحة في السنوات الأخيرة أن هذا القطاع هو اليوم أحد أقوى محركات النمو الاقتصادي والتنمية، وتقع على عاتقنا مسئولية إدارتها بطريقة مستدامة وترجمة هذا التوسع إلى منافع حقيقية لجميع البلدان، وعلى وجه الخصوص إلى المجتمعات المحلية، وخلق فرص العمل وريادة الأعمال، وعدم ترك أي شخص وراءها يعاني فقرا أو بطالة.. هذا هو السبب في أن منظمة السياحة العالمية تسمي عام 2019 عام التعليم والمهارات وخلق الوظائف”.
ووصل عدد السائحين الدوليين في أوروبا إلى 713 مليون في عام 2018، وهي زيادة ملحوظة بنسبة 6٪ عن عام 2017 القوي، وبحسب الاحصائية فقد كان النمو مدفوعًا بأوروبا الجنوبية والمتوسطية (+ 7٪) وأوروبا الوسطى والشرقية (+ 6٪) وأوروبا الغربية (+ 6٪)، فيما كانت النتائج في شمال أوروبا ثابتة بسبب ضعف الوصول إلى المملكة المتحدة.
وسجلت آسيا والمحيط الهادئ (+ 6٪) 343 مليون سائحًا دوليًا في عام 2018، ونما الوافدون في جنوب شرق آسيا بنسبة 7٪، تلتها شمال شرق آسيا (+ 6٪) وجنوب آسيا (+ 5٪)، وأظهرت أوقيانوسيا نموا أكثر اعتدالا بنسبة + 3 ٪.
واستقبلت الأمريكتان (+ 3٪) 217 مليون وصول دولي في عام 2018، وقادت النمو أمريكا الشمالية (+ 4٪)، وتبعتها أمريكا الجنوبية (+ 3٪)، في حين حققت أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي (2٪)، والأخير يعكس تأثير أعاصير سبتمبر 2017 إيرما وماريا.

التعليقات مغلقة.