بعد ١٣ سنة اتهمتني بالعجز الجنسي والبخل وحرمتني من اولاديزوج لمحكمة الاسرة

83

١٣سنة زواج قضيتهم فى تلبيه طلبات زوجتى حتى  أنال رضاها رغم ذلك فشلت كل حيلى فى إسعادها من هدايا وسفر للخارج ومال أودعته باسمها فى البنك وفى النهاية قررت تطليقى للضرر وهجرتنى طوال عام ومنعتنى من رؤية أولادى وسممت أفكارهم تجاهى واتهمتنى زورا بأننى بخيل ما دفعنى لتقديم مستندات تنفى صحة كلامها لترفض المحكمة دعواها وتحول هى قضيتها إلى دعوى خلع .

وأوضح الزوج” أ.ع.ل” صاحب أحدى الشركات فى دعوى النشوز الذى حركها أمام  محكمة الأسرة بمصر الجديدة، بنيت نفسى بالكفاح وتزوجت من أحببتها ولكنها لم تشفع لى أننى كنت من أسرة متوسطة الحال وهى ابنة الأكابر لتجعلنى دائما أشعر بالنقص والحرج تجاه أصولى فى ظل رفضها التام الاختلاط بأهلى.

وأضاف الزوج:  طوال الوقت لم أقصر فى إسعادها متحملا طريقتها الفظة فى معاملتى دون أن أبدى تذمر وعندما لم تجد سبب تعلنه لتشويه سمعتى أدعت أنها ترغب الطلاق بسبب خشيتها من ألا تقيم حدود الله بسبب عجزى وهو ما أثبتت كذبه التقارير الطبية.

وأكد الزوج بأنه فى آخر خلاف جمعه وزوجته اتهمته بالبخل رغم أنه اشترى لها سيارة بمبلغ مليون جنيه، مضيفا: تعرضت على يديها للعنف وكانت دائمة التطاول على بالسب، مع ابتزاى وتهديدى وحرمتنى من رؤية  أولادى لرغبتها فى تأديبى على حد وصفها.

 

التعليقات مغلقة.