10 معلومات عن عبد الله الدسوقى..إرهابي مصري تم تصفيته اليوم فى ليبيا

68

عبد الله الدسوقي، إرهابي مصري الجنسية، هارب من مدينة درنة إلى جنوب ليبيا عقب العملية الإرهابية التى شارك فيها عناصر أخرى وتم تنفيذها ضد الأقباط فى مصر نوفمبر الماضي.

 يعد الدسوقى من أخطر الإرهابين لما يتمتع ىبه من زكاء وقدرات قتالية فائقة، فهو أحد أبرز مساعدي ضابط الصاعقة المفصول هشام العشماوي، والذي تم القبض عليه في عملية أمنية للجيش الليبي.

اعتبره عشماوي ذراعه اليمنى في التخطيط لمكره ودهاؤه وقدرته على جمع المعلومات من عناصر الخلية التى كان يتزعمها في مصر، ونال ثقته بعد احترافه تدريبات الصاعقة والمقاومة التي يمتاز بها عشماوى والتى قام بتعليمه أياها أثناء تواجده معه فى إحدى معسكرات الإرهاب في ليبيا.

 مسئول أيضا عن تجنيد العشرات من الإرهابيين، والدفع بهم عبر دروب صحراوية وعرة بصعيد مصر للقيام بعمليات إرهابية في مناطق متفرقة خاصة المنيا التي شهدت حادثين إرهابيين في أقل من عام خلال 2018، الأمر الذي جعل القيادة المصرية تصدر توجيهاتها بضرب معاقل الإرهاب بمدينة درنة مرات عديدة ، فضلا عن محاولة استهدافه بعمليات خلال الأعوام الماضية عقب العمليتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا حافلتين للأقباط في المنيا قرب دير الأنبا صموئيل.

وكانت غرفة عمليات الكرامة فى ليبيا قد أعلنت عن مقتل الإرهابي، عبدالمنعم الحسناوي، المكني بـ”أبوطلحة الليبي”، والإرهابي المهدي دنقو، والإرهابي المصري عبدالله الدسوقي، في عملية نوعية قامت بها، فجر اليوم، بمنطقة الشاطئ جنوب غرب ليبيا.

وأوضح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، العميد أحمد المسماري، في بيان عصر الجمعة، أن العملية النوعية التي نفذتها مجموعة العمليات الخاصة المشكلة من كتيبة شهداء الزاوية، وكتيبة طارق بن زياد، فجر اليوم، جاءت بعد توارد معلومات بوجود عناصر إرهابية داعشية في الموقع الذي يقع شمال غرب مدينة سبها، بحوالي 60 كيلومترا.

وكان القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، أمرًا، منتصف الشهر الجارى، ببدء عملية عسكرية شاملة جنوب غربي البلاد، تهدف إلى تأمين مقدرات الشعب من النفط والغاز، وحماية منظومة النهر الصناعي.

التعليقات مغلقة.