تعرف على أكبر “حلة محشي” في مصرتم طهيها بالشرقية لإطعام الفقراء..

134

قام ثلاثة شبان بينهم فتاه يقيمون بمدينة الزقازيق بالشرقية، بتأسيس مطبخ خيري لتوزيع الوجبات على الفقراء والمحتاجين بمنطقة القومية العربية بمدينة الزقازيق، وشملت أيضا توزيع وجبات من “العدس” الساخن على البسطاء والعمال بالشوارع ليلا، حتى أصبح هذا العمل الخيري مطعما كبيرا يساهم فى توزيع الوجبات على المئات من أهالى الشرقية لمحاربة الجوع الى ان وصل الشباب بالوجبات  لـ 1000وجبه يوميا متنوعة.

قال كريم مصطفى فودة” 26 سنة صاحب مكتب ديكور من أبناء مدينة الزقازيق إنه لم يتخيل أن يتحول عمل خيرى بسيط إلى أكبر مطبخ خيرى يوزع الوجبات الطازجة على مناطق عديدة، والفكرة تنطلق من قبل مدينة الزقازيق.

أضاف: هدفنا الأساسى كفريق عمل خيرى، هو توزيع الوجبات على دور المسنين بالشرقية،ودور الأيتام لرعاية الأطفال، والأسر البسيطة التى تعفف فى السؤال حيث قمنا بعمل حصر لما يقرب ما 100 أسرة بالشرقية، نرسل لها الوجبات بشكل ثابت حسب توافر المواد الغذائية لدينا، من خلال أهل الخير وتمكنا فى شهر رمضان الماضى من عمل 1000 وجبة يوميا.

اوضح ان الأسبوع الماضى قمنا بعمل أكبر حلة محشى فى مصر من خلال طهى 150 كرنبة و100 كيلو كوسة وباذنجان، استغرق العمل فيها لمدة أسبوع، وقمنا بتوزيعها على المحتاجين.

اشار الى ان  المطبخ الخيرى يأتى له متطوعين من كل مكان لدرجة أن هناك سيدات ورجالا فوق الـ 60 عاما يأتون للعمل حيث نعد الطعام بأنفسنا، ومعنا شيف متطوع مؤكدا انه سعيد هو وزملاؤه لوجود أهل خير.

القائمون على العمل الخيرى هم:  كريم فودة” 27 سنة و”مدحت مجدى” 30 سنة و”سوزان المسلمانى” 30 سنة .

التعليقات مغلقة.