موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

حصاد 2018.. 6 ألعاب إلكترونية تخترق عقول مراهقي العالم.. إحداها «تعرف عنك كل شىء»

شهد عام 2018 ظهور وانتشار العديد من الألعاب الإلكترونية في مختلف دول العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، ولم تتعدد أهدافها بشكل كبير فأغلبها ألعاب تحدي.

1- PUBG:

هي إحدى ألعاب الحرب المعروفة باسم ساحات معارك اللاعبين المجهولين أو «لعبة البقاء»، انتشرت بشكل واسع النطاق حول العالم وأصبحت حديث الكثيرين على السوشيال ميديا، وتقوم فكرتها في البقاء على قيد الحياة، حيث تبدأ بالقفز من الطائرات بالمظلات على المباني، ثم البحث عن أسلحة والتصويب على الأشخاص، ويتشارك فيها 100 لاعب يحاول كل منهم قتل الآخرين؛ بهدف أن يصبح هو الناجي الوحيد.

وتمتلك اللعبة الآن على منصة الموبايل حوالي 20 مليون مستخدم نشط يوميا، ولا يشمل العدد اللاعبين من اليابان وكوريا والصين.

وصدرت اللعبة على الإنترنت في مارس 2017، ثم صدرت منها نسختان في أوائل العام الجاري لمنصتي «آي أو إس» و«أندرويد» من تطوير شركة «تينسنت».

2- Fortnite:

تعد واحدة من أبرز الألعاب التي استطاعت جذب المستخدمين على السوشيال ميديا خلال الفترة الأخيرة، من تطوير شركة «Epic Games»، التي كشفت مؤخرا عن وصول عدد لاعبيها خلال شهر أغسطس فقط إلى 80 مليون مستخدم حول العالم، وتعد لعبة «فورتنيت» واحدة من ألعاب البقاء التي يكافح خلالها المستخدمين للبقاء على قيد الحياة، وتنافسها اللعبة السابقة بقوى.

`

3- مومو:

إحدى الألعاب التي نالت انتشارا خلال العام الجاري، وتعد واحدة من ألعاب التحدي التي تجذب المراهقين والشباب على تطبيقات الهواتف المحمولة، وترتبط بتطبيق «واتس آب»، واتخذت من نموذج للمرأة المشوهة ذات العيون الجاحظة شعارا لها، وتبدأ اللعبة عن طريق اتصالا عبر «واتس آب»، وتقول فيها «مرحبا أنا مومو»، ثم تبدأ في طلب معلومات شخصية عن الشخص الذي تهاتفه، ثم تبدأ في جذبه لدخول التحدي من خلال عبارة «أنا أعرف عنك كل شىء»، وتطرح سؤالا: «هل تريد استكمال اللعبة معي؟»، ومن هنا يبدأ التحدي.

4- الحوت الأزرق:

ظهرت أيضا على نطاق واسع خلال الفترة الماضية، وتعتبر من أكثر الألعاب التي ارتبط اسمها بالانتحار والرعب، وتتكون من 50 مرحلة أو خطوة، تبتدي بأمر لاعبها برسم الحوت على يديه باستخدام آلة حادة.

5- مريم:

أثارت جدلا كبيرا وقت ظهورها، وتحدث الكثير عنها على السوشيال ميديا، انتشرت بشكل أكبر في دول الخليج، وهي عبارة عن لعبة تعبر عن بنت صغيرة تدعى مريم تائهة عن منزلها وتطلب من المشترك فيها مساعدتها في العودة لمنزلها.

6- جنية النار:

لعبة أخذت في الانتشار خلال الآونة الآخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتستهدف الأطفال الأصغر سنا، تم تصميمها على غرار المسلسلات المتحركة الأمريكية «وينكس كلوب»، واعتمدت هذه اللعبة على توهم المشترك بها بمحاربة مخلوقات نارية.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد