وزير التعليم: امتحان «أولى ثانوي» 13 يناير.. وهو تجربة بحتة لن نعتد بدرجاته

90

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن الوزارة ستعلن جدول امتحانات الصف الأول الثانوي، مساء اليوم، بعد تعديله وتغيير الأزمنة داخلة، لطمأنة الطلاب، وفق قوله.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «آخر النهار»، المذاع عبر فضائية «النهار»، مساء الثلاثاء، أن الامتحان سيبدأ يوم 13 يناير المقبل وينتهي يوم 24 يناير، أي قبل كافة أعياد الأخوة الأقباط وبعيدًا عن أعياد رأس السنة، مؤكدًا أن درجات هذا الامتحان لن يعتد بها وسيكون فقط على سبيل التجربة البحتة، وحتى يطلع الطلاب على شكل الامتحان الجديد.

وتابع: «أولى ثانوي سنة نقل عادية ولا توجد مشكلة بها، والطلاب خايفين من الثانوية التراكمية، رغم أننا قلنا أن الدرجات لن تحتسب في المجموع التراكمي المؤهل للجامعة، ولذلك من المفترض أن تكون الأمور عادية ولا يحدث هذا الذعر».

وأوضح أن التغيير الأساسي ليس في الاستعانة بجهاز التابلت ولكن في شكل الامتحان، معقبًا: «نفسنا منتكلمش عن الامتحان، ودي الثقافة التي نسعى لترسيخها، نريد الحديث عما يتعلمه الطلاب وليس الامتحان، وهذه النقلة ليست سهلة».

وذكر أنه يتم تغيير شكل الامتحان لقياس مهارة الفهم لدى الطلاب، موضحًا أن الامتحان في شهر يناير، لن تحتسب درجاته أو يؤثر في النجاح والرسوب، ولكنه مهم لمعرفة شكل الامتحان الجديد والتعود عليه.

وأكمل: «الامتحان كل هدفه هو معرفة الطلاب مستواهم من هذه الأسئلة، وليتعرفوا على طريقة التحضير للامتحان التالي».

وأشار إلى عقد امتحان تجريبي جديد في شهر مارس، سيتعلق بالمنهج الذي درسه الطلاب عقب العودة من الإجازة وحتى موعد الامتحان، مضيفًا أنه سيتم عقد امتحان جديد نهاية الفصل الدراسي الثاني، سيتعلق بالمنهج الذي درسة الطلاب في هذا الفصل الدراسي فقط، ولن يشمل الفصل الدراسي الأول.

وكانت وزارة التربية التعليم، قد استجابت لشكاوى أولياء الأمور بشأن جدول امتحانات الفصل الدراسي الأول، الذي كانت قد أعلنته قبل أيام، وأعلنت أنها ستعدله.

التعليقات مغلقة.