رئيس النواب: نتعاون مع الحكومة ولا ننافسها..ولم نؤخر أى تشريع

86

قال د. على عبد العال، رئيس مجلس النواب،  أن طلبات الإحاطة  التى تقدم من الأعضاء، من الوسائل المرنة لمراقبة أداء الحكومة، وتعد  جرس إنذار لها فى شأنه  الإشكاليات التى يعانى منها المواطن.

جاء ذلك اليوم الثلاثاء، بحضور وزير التضامن، د. غادة والى، للرد على طلبات الإحاطة لها من قبل النواب،    مؤكدا على أن طلبات الإحاطة التى تقدم، يتحث أصحابها عن رؤيى وحلول، ولم يتم الإكتفاء بتقديمها فقط،  مشيرا إلى أن المجلس يمد زراع التعاون للحكومة ومستعد للتعاون الفعال، لإنجاز أى تشريع تحتاجه الحكومة، قائلا:”: لن نؤخر  أى تشريع على الإطلاق كانت الحكومة  فى حاجة له  ونحن نتكامل مع الحكومة ولا نتنافس”.

حديث عبد العال جاء بعد كلمة المهندس أحمد السجينى،  آمين عام إئتلاف دعم مصر، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، والذى أكد على أن الأدوات الرقابية التى تقدم من الأعضاء  خلال هذا الدور تتم بشكل فعال، نحو إشكاليات تهم المواطن المصرى،  مشيرا إلى أن  هذه الجلسة  تعد فى إطار تضامن المسؤلية  فى أن نواب البرلمان ينقلون الصورة الحقيقة عن  الوضع فى الشارع للحكومة  فى الوقت الذى قد يكون المستشارين بها غير ناقلين جيدا لها.

وبشأن برنامج تكافل وكرامة قال السجينى:” الأمر أصبح فى حاجة للاستفادة من قاعدة البيانات الخاصة به من أجل الساتفادة منها فى المشروعات الصغيرة  بحيث يتحول المستفيد من هذه البرنامج  من مستفيد إلى داعم للدولة من خلال المشروعات التى توفر له”

التعليقات مغلقة.