السيسي يؤكد أهمية الحفاظ على الثروات المعدنية في مصر

82

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، افتتاح المؤتمر العربي الدولي الخامس عشر للثروة المعدنية، وذلك بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس قام بتفقد عدد من أجنحة المعرض المصاحب للمؤتمر، كأجنحة المغرب والإمارات والسعودية، فضلاً عن جناح وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية وبعض الشركات الوطنية التابعة لها كشركتي فوسفات مصر وإنبي، حيث اطلع الرئيس في هذا الإطار على الخريطة الاستثمارية المعدنية على مستوى الجمهورية.

وقد أكد الرئيس في هذا السياق أهمية الحفاظ على الثروات المعدنية الغنية في مصر وحسن إدارتها واستغلالها لصالح الأجيال الحالية والقادمة من خلال رؤية متكاملة لتطوير منظومة التعدين، بما يساعد على دعم الاقتصاد الوطني ورفع القدرات التصنيعية للدولة وجذب الاستثمارات، وذلك تماشياً مع أهداف إستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس استمع خلال حفل الافتتاح إلى كلمات أمين عام جامعة الدول العربية، ومدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، فضلاً عن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على اعتبار رئاسة مصر للدورة الحالية للمؤتمر، كما شهد الحفل عرض فيلم وثائقي حول التعدين والثروة المعدنية في مصر

حضر فعاليات المؤتمر الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وعدد من وزراء الثروة المعدنية العرب، فضلا عن عدد من كبار رجال الدولة.

من جانبه، قال المهندس طارق الملا وزير البترول، إن الإصلاحات والجهد الدؤوب بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالدولة، وبالدعم الكامل من الرئيس السيسى ساعد على تخطى العديد من التحديات التى كانت تواجه قطاع الغاز فى الفترة من 2011 إلى 2014.

وأضاف وزير البترول خلال مؤتمر العربى الدولى الـ 15 للثورة المعدنية بحضور الرئيس السيسى، أن الوزارة انتهجت منهجا علميا لتحقيق زيادة مساهمة قطاع التعدين فى الناتج القومى عن طريق الاستعانة بواحدة من كبرى الشركات العالمية الاستشارية العالمية المتخصصة لوضع استراتيجية وخطة متكاملة بهدف تطوير قطاع التعدين وتنقية التشريعات لجذب الاستثمارات العالمية والمحلية وتشجيع قيام صناعات تعدينية تعظم من القيمة المضافة وتوفر العديد من فرص العمل وتنمية الكوادر المحلية القادرة على استيعاب متطلبات صناعة التعدين.

وكشف الوزير عن الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع التطوير والتى تضمنت دراسة تشخيصية للموقف الحالى للثروة المعدنية من خلال جمع وتحليل البيانات وجلسات استماع من ممثلى الوزارات المعنية والمستثمرين واللجان النوعية بمجلس النواب ومقارنتها بالنماذج الدولية الناجحة فى التعدين.

طارق الملا: الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير القطاع بهدف جذب الاستثمارات

وتابع الملا قائلا: “كما تم وضع خارطة طريق لمواجهة التحديات التى تواجه قطاع التعدين على عدة محاور، ومنها التشريعات وتنمية الكوادر وتوفير الخبرات ودراسة الخامات التى يحتاجها السوق المحلى لمواكبة انطلاقة الدولة فى التنمية الشاملة والتى تتم حاليا على كافة الأصعدة”.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية، إن الوزارة تضع نصب عينها زيادة مساهمة قطاع التعدين فى الناتج القومى ليصل إلى 2% من الإجمالى خلال الـ5 سنوات المقبلة كخطوة أولى.

وأضاف الملا، أن المؤتمر العربى الدولى الخامس عشر للثروة المعدنية، يعقد تحت شعار “الاستثمار التعدينى والتنمية الاقتصادية فى الوطن العربى”، ويهدف إلى التعرف على واقع وآفاق قطاع التعدين بالوطن العربى بما يحقق التنمية المستدامة.

وأشار وزير البترول، إلى البدء فى مشروع تصنيع الفوسفات لتعظيم القيمة المضافة، مشيرا إلى أن وزارة البترول تدرك أن تطوير التعدين أصبح ضرورى حتمية فى مصر وجوارها العربى، لأنه من الأنشطة الكبرى والصناعات التى تستوعب أعدادا كبيرة من القوى البشرية، ويعول عليه فى استيعاب العمالة وخفض معدلات البطالة فى مصر ومحيطها العربى.

وزير الطاقة السعودى: روابط اقتصادية وسياسية فريدة بين مصر والمملكة

بدوره، قال المهندس خالد الفالح وزير الطاقة السعودى، إن المؤتمر العربى الـ 15 للثروة المعدنية يعتبر أهم تجمع عربى يهدف لتطوير قطاع التعدين والاستثمار التعدينى فى الوطن العربى، وفرصة جيدة لتعزيز التعاون العربى بمجال الثروة المعدنية.

وأضاف وزير الطاقة السعودى، خلال مؤتمر العربى الدولى الـ 15 للثورة المعدنية بحضور الرئيس السيسى، أن التنوع التعدينى يمثل بعدا استراتيجيا مهما لأن قطاع التعدين شريان يغذى الصناعات الأساسية والتحويلية، والتى تدخل منتجاتها فى جميع المستلزمات والمنتجات الحياتية.

وشدد وزير الطاقة السعودى على أن العرب مطالبون بمضاعفة الجهود لتنمية قطاع التعدين وإيجاد البيئة الاستثمارية لنموه وتوسعه وتعزيز التكامل العربى الاقتصادى فى هذا القطاع، لما يحقق توفير النماء والرخاء للمواطن والوطن العربى، متابعا: “قطعنا شوطا طويلا فى دعم العمل العربى المشترك الهادف إلى تنسيق الجهود وتبادل الخبرات فى مجال الاستثمار التعدينى”.

وأكد وزير الطاقة السعودى، على أن الروابط التى تجمع الدول العربية كثيرة ومتينة، والمصير المشترك والعمق التاريخى والحضارى المترابط هى من أبرز وأقوى الروابط التى تجمع الدول العربية، وبين مصر والسعودية بشكل خاص، مشيرا إلى وجود توافق فى الرؤى السياسية بين الشقيقتين فضلا عن الروابط الاقتصادية والأمنية والجغرافية الفريدة بين البلدين.

وأضاف وزير الطاقة السعودى، أن هناك روابط جيولوجية بين البلدين حيث تشكل منطقة الدرع النوبى فى مصر، والعربى فى السعودية امتدادين لمنطقة جيولوجية واحدة وهو ما يتيح فرص ثمينة بين البلدين فى هذا القطاع الاستراتيجى.

وكشف “الفالح”، عن أن المملكة ستكون ثانى أكبر دولة فى العالم فى إنتاج الأسمدة الفوسفاتية، بعد تدشين عدد من المشروعات التعدينية.

أبو الغيط: النفط والغاز يشكلان 99% من استهلاك الطاقة بالدول العربية

من ناحيته، قال أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، إن مؤتمر العربى الدولى للثروة المعدنية فرصة لتسويق الثروة المعدنية العربية فى ضوء تحولات التجارة العالمية، مشيرا إلى أن الطلب على مصادر الطاقة فى تزايد مستمر على صعيد عالمى لمواكبة النمو الاقتصادى العالمى.

وأضاف أبو الغيط، خلال المؤتمر العربى الدولى الـ 15 للثروة المعدنية، أن معدل الطلب على الكهرباء فى المنطقة يشكل 3 أضعاف المعدل العالمى، فضلا عن أن الدول العربية تعتمد اعتمادا شبه كامل على مصادر النفط والغاز الطبيعى لتلبية متطلباتها من الطاقة، وشكل هذان المصدران 99% من إجمالى استهلاك الطاقة فى الدول العربية فى 2017.

وأوضح أن هذا الوضع يقتضى وضع تصور استراتيجى متعدد الأبعاد لتغييره فى المستقبل عبر تنويع مصادر الطاقة، مضيفا بأن الاستراتيجية العربية فى مجال الطاقة يجب أن تقوم على 3 محاور، الأول تبنى سياسات تمكن المنطقة العربية على الحفاظ على مكانتها الاستراتيجية فى أسواق الطاقة العالمية، والثانى عن طريق العمل على الانتقال إلى الاعتماد التدريجى على الطاقة المتجددة، والثالث عبر تعزيز التوجه نحو التكامل العربى فى كافة المجالات.

إضافة تعليق

التعليقات مغلقة.