الصور ترصد طريق «الغردقة المختصر».. حكاية «شق الجبل» وتهذيبه في 24 شهرًا

66

- Advertisement -

صورة للطريق

العين السخنة- الزعفرانة

وكانت المسافة التي تبدأ من العين السخنة حتى الزعفرانة هي أخطر 70 كيلومترًا في المسافة من القاهرة إلى الغردقة، طالما زهقت كثير من الأرواح على الطريق القديم الضيق الملتوى بسبب طبيعة المكان الجبلية القاسية، إلا أن الطريق الجديد وضع حلًا قاضيًا لتلك الأزمة.

اختراق الجبال

تم إنشاء طريق الجلالة- الغردقة- مخترقا كل الجبال والصخور-، بمستوى عال من الجودة والكفاءة، واستخدمت فيه الآت ومعدات عملاقة لتمهيد وتسوية الطريق، حيث تم شق الجبال العملاقة وتهذيبها وإعادة نحتها لتبدو متدرجة كالسلالم لتحقيق أمان كاف للطريق فى الأسفل.

طول الطريق وعرضه

 ويبلغ طوله 5 كيلو متر بارتفاع من 90 إلى 210 متر، ويعد هذا الطريق هو الأسهل للوصول إلى الغردقة،  حيث سمي بـ”طريق الغردقة المختصر”، لأنه يختصر زمن الرحلة لنصف الوقت.

إنجاز دولة

من جانبه، قال اللواء عادل ترك، رئيس هيئة الطرق والكباري، إن طريق “الجلالة الغردقة” يمثل إنجاز دولة وبمثابة عزيمة مصر، حيث نجحت الهيئة الهندسة في إنجازه في فترة زمنية قصيرة.

وأضاف “ترك” في تصريحات خاصة لـ “بوابة أخبار اليوم”، أن هذا الطريق شهد نوع من التحدى لقدرة الإدارة الهندسية في التغلب على التضاريس، وشق طريق وسط الجبال، وتم معالجة جميع المشاكل التي تواجه رواده، موضحا أن أبرزها معالجة مياه الأمطار،  حيث أنه تم استغلال تجمع مياه الأمطار والاستفادة منها من خلال لتنمية ما وراء هذا الطريق.

استغلال مياه الأمطار

وتابع: تم تركيب طلمبات لإعادة استغلال مياه الأمطار، وبالفعل تم الاستفادة من مليون متر مكعب مياه في بعض الأماكن، ومعالجتها لري الأراضي المحيطة.

التعليقات مغلقة.