برعاية “التضامن”.. انطلاق “أطفال مبصرون 2020” لمكافحة عمى المواليد

53

- Advertisement -

ا علنت سها الجندي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “نور العيون” للتنمية، انطلاق أول حملة لمكافحة العمى لدى حديثي الولادة، اليوم الجمعة 23 نوفمبر، برعاية وزارة التضامن الاجتماعي، تحت شعار “أطفال مبصرون 2020”.

وقالت “الجندي” إن إطلاق المرحلة المرحلة الأولى من الحملة، جاء تزامنا مع فعاليات المؤتمر الشرق أوسطي لثاني لطب العيون وشبكية الأطفال، للاستفادة بأبحاث وخبرات أساتذة المجال في مصر ودول العالم.

وأوضحت أن الحملة تستهدف محافظتي القاهرة والجيزة، خلال الأشهر الثلاثة الأولى، بعمل فحص مبكر للأطفال المبتسرين في الحضانات خلال 4 أسابيع من ولادتهم، وعلاج الحالات الإيجابية بالمجان.

وأشارت رئيس مجلس أمناء مؤسسة نور العيون للتنمية، إلى أن المرحلة الأولى من الحملة، تستهدف الوصول إلى حوالي 1000 طفل، وسيتم الإعلان بعد ذلك عن نتائج المسح، استعدادا لانطلاق المرحلة التالية في عدد أكبر من المحافظات، بجانب إطلاق حملة للتوعية بأهمية الفحص المبكر للمبتسرين.

من جانبه، أكد الدكتور إيهاب سعد عثمان، أستاذ العيون في كلية طب جامعة القاهرة ورئيس المؤتمر الشرق أوسطي لثاني لطب العيون وشبكية الأطفال، على ضرورة الفحص الجيد للأطفال المولودين قبل عمر 32 أسبوعا من الحمل، وذلك خلال وجودهم في الحضانات، وقبل مرور شهر على ولادتهم، مشددا على أن حقن مادة داخل شبكية العين يمكن أن ينهي مشاكل العمى ومشاكل أخرى مرتبطة بالنمو.

وبدورها، أوضحت أستاذ الأطفال بطب القاهرة الدكتورة نادية بدراوي، أن نسبة الأطفال المبتسرين تصل إلى 20% في الحضر، و12% في الريف، مشيرة إلى أن إجمالي الأطفال المبتسرين في مصر يصل إلى 400 ألف طفل كل عام.

وأضافت نادية بدراوي، أن عدد الحضانات يقدر بـ5 آلاف حضانة ولا يمكن لهذا الرقم استيعاب الـ400 ألف طفل، مشيرة إلى أن الأطفال الذين يحتاجون جهاز التنفس الصناعي، يتعرض نظرهم لخطورة أكبر، مؤكدة أن مسح الأطفال يلغي تماما أي فرصة للعمى.

وبلغة الأرقام، قال الدكتور حسن منير الصادق، أستاذ الاقتصاد بكلية تجارة جامعة القاهرة، أن حوالي 104 ألف ممن يدخلون الحضانات معرضون للعمى، موضحا أن يوم الإقامة في الحضانة بمصر يكلف الأسر أو الدولة حوالي 1200 جنيه، بالإضافة إلى الخسائر التي تقدر بالملايين، عندما يفقد مواطن بصره، حيث يكلف حتى وفاته 2 مليون و72 ألف جنيه حتى الوفاة، بالإضافة إلى الخسائر التي يسببها كونه مواطن غير منتج.

حضر حفل الإطلاق الدكتور محمد العماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، والدكتور مجدي مرشد، نائب رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، والدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة السابقة، والدكتور عوض تاج الدين، وزير الصحة السابق، والدكتور كمال هاشم، رئيس جامعة النيلين بالسودان.

التعليقات مغلقة.