“الصيادلة” تطلق اسم الصيدلي المقتول على قاعة الاجتماعات بالأزبكية

80

دعا الدكتور محمد الدين عبيد، نقيب عام صيادلة مصر، ورئيس اتحاد الصيادلة العرب، جموع الصيادلة للمشاركة في تقديم واجب العزاء لأسرة الصيدلي أحمد طه، شهيد المهنة، بمسجد عمر مكرم بميدان التحرير، مساء غدًا، عقب صلاة المغرب.

وأوضح عبيد، أن الشهيد ضحى بعمره وهو يؤدي عمله، وجميع الصيادلة يمكن أن يتعرضوا لذلك والأعمار بيدي الله، مشيرا إلى أنه مات في الغربة سعيًا إلى تحسين وضعه، ولكنه قتل بيد الخيانة والغدر والخسة.

وأكد نقيب عام الصيادلة، توفير أتوبيسات من المحافظات على نفقة النقابة لنقل الصيادلة لتقديم واجب العزاء، موضحًا أن النقابة العامة ستضع صورة الشهيد داخل جميع النقابات الفرعية، وإطلاق اسمه على قاعة اجتماع الأزبكية بالدور الثالث، وتفعيل لجنة الصيادلة العاملين بالخارج برئاسة النقيب العام، واختيار 10 صيادلة مقررين لجان من ضمن العاملين بالخارج، وحصر أماكن عملهم ومتابعة العقود ومدة الدوام ويوم الراحة الأسبوعي.

وأشار إلى انتقال عضو مجلس كل 6 أشهر للاجتماع معهم، وتعيين موظف أو أكثر مسؤول عن شؤون العاملين في الخارج، وإنهاء كافة الإجراءات اللازمة لهم، وإطلاق اسم الشهيد على الجمعية العمومية المقبلة يوم 30 نوفمبر الجاري، وتكريم والد ووالدة وأخت الشهيد.

ووجه عبيد، سؤالًا إلى جموع الصيادلة الذين لم يحضروا تشييع الجنازة، تخيل نفسك مكان الشهيد مسؤول عن أسرة مكونة من “أب شفاه الله وأم وأخت”.. هل كنت تتمنى أن زملائك تخذلك؟.. هل كنت تتمنى أن أسرتك الكريمة لا تشاهد مشهد الدفن بآلاف الزملاء؟

وتابع نقيب عام الصيادلة: “أسف يا دكتور أحمد.. لكن عهد عليا لن أترك حقك.. حتى ولو كنت وحدي.. رحمك الله ويلهم أسرتك الصبر والسلوان”.

التعليقات مغلقة.