“10 آلاف جنيه”.. “سيارات مصر” تكشف عن أكبر تخفيض بعد اتفاقية الجمارك

119
قال المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة سيارات مصر، إن المواطن المصري منذ 2004 “وقت توقيع اتفاقية جمارك السيارات”، كان يريد الحصول على سيارة بسعر مناسب مثل دول الخليج، ولكن هذا لم يحدث.
وأضاف أبو المجد، خلال لقائه مع برنامج “رأي عام”، تقديم عمرو عبد الحميد، المذاع عبر قناة “ten”، اليوم الأربعاء، أن الشركات الأم تزيد أسعار السيارات بنسبة 7% كل عام، وأكبر تخفيض على سعر أي سيارة ربما يصل إلى 10 آلاف جنيه، مضيفًا أن الشركات الأم عادة ما ترفع الأسعار بمقدار 3 إلى 5% كل عام، ولكن من المتوقع أن تصل نسبة الزيادة هذا العام إلى 7%، وبذلك تكون نسبة التخفي الحقيقي بالرسوم 5% أي ما يعادل نحو تسعة آلاف جنيه من قيمة أبرز السيارات المزودة بمحركات 1600 سي سي.
وأوضح رئيس رابطة سيارات مصر أن السيارات المعتاد عليها من الشعب المصري سيكون تأثير تخفيض الجمارك عليها ضعيفًا، والتخفيض سيكون مؤثرًا على السيارات التي يصل سعرها إلى مليون جنيه.
وأشار أبو المجد إلى أن السيارات الـ1600 سي سي هي الأكثر رواجًا في مصر، إلا أن تأثير الإعفاء الجمركي سيظهر بشكل واضح في السيارات المزودة بمحركات أكبر من 2000 سي سي، وهي نسبة لا تمثل أكثر من 20% من مبيعات السوق.

التعليقات مغلقة.