الأهلي يتحدى «الأزمات والإصابات» قبل مواجهة الوصل بكأس زايد

54

- Advertisement -

يحل الأهلى فى الخامسة والنصف، مساء اليوم الخميس، ضيفاً على فريق الوصل الإماراتى، فى إياب دور الـ16 من بطولة كأس زايد للأندية أبطال العرب، على ملعب «زعبيل» حيث يدخل بطل مصر اللقاء وسط عاصفة من الأزمات والمشكلات الإدارية، التى ضربت الفريق والنادى خلال الفترة الماضية السابقة على خلفية خسارة الفريق لقب بطولة دورى أبطال أفريقيا، عقب الهزيمة من الترجى بثلاثية نظيفة على ملعب رادس، والتى أدت إلى حل لجنة الكرة بالنادى والإطاحة بالثنائى عبدالعزيز عبدالشافى، وعلاء عبدالصادق، وتولى سيد عبدالحفيظ مهام رئيس قطاع الكرة.

ولم تقف الأزمات الإدارية وحدها أمام المارد الأحمر بقيادة الفرنسى باتريس كارتيرون قبل مباراة اليوم، حيث ضربت الإصابات أبرز لاعبيه خلال الساعات الأخيرة، بعد تأكد غياب الثلاثى أحمد فتحى ومحمد هانى وعمرو السولية، بسبب الإصابات، فضلاً عن إصابة الرباعى جونيور أجايى ومحمد نجيب وعلى معلول ورامى ربيعة، بجانب استبعاد الثلاثى مؤمن زكريا وأحمد حمدى وميدو جابر لأسباب فنية.

ولا بديل أمام الأهلى اليوم سوى الفوز لاستعادة ثقة جماهيره التى اهتزت بشدة فى الفترة الأخيرة، والتأكيد على أهمية الجيل الحالى من اللاعبين، والرد على كل المشككين، الذين طالبوا برحيل عدد كبير منهم لضعف المستوى، بجانب الجهاز الفنى أيضاً الذى يسعى لتحسين صورته بعد خسارة اللقب الأفريقى وتوجيه رسالة إلى مجلس الإدارة بأحقية بقائه فى القيادة الفنية.

وعقد المدير الفنى أكثر من محاضرة فنية مع لاعبيه خلال الأيام الأخيرة، وبعد وصولهم إلى الإمارات، حيث اهتم خلالها بالجانب النفسى بشكل كبير لمحاولة إخراج اللاعبين من حالة الاكتئاب والحسرة التى ضربت اللاعبين عقب خسارة لقب أفريقيا، والجانب الثانى أهمية مباراة الوصل التى تحتاج لمجهود كبير لتحقيق الفوز، لا سيما فى ظل التعادل الإيجابى بهدفين لكل فريق، فى مباراة الذهاب ومن ثَم لا بد من الفوز ومصالحة الجماهير.

واستعان «كارتيرون»، المدير الفنى، بشرائط لـ10 مباريات لفريق الوصل لدراسته ووضع يده على نقاط القوة والضعف للفريق الإماراتى، خاصة فى خوض مبارياته على ملعبه ووسط جماهيره، وحذر المدير الفنى لاعبيه من قوة بطل الإمارات، وانطلاقته الأخيرة بعد خروجه من دوامة الخسارة التى طاردته الفترة الأخيرة، مشدداً على أن فريق الوصل يضم بين صفوفه ثلاثياً برازيلياً خطيراً يشكل خطورة كبيرة على مرمى محمد الشناوى فى حالة عدم التركيز الشديد، فى الوقت الذى استقر فيه الجهاز الفنى بنسبة كبيرة على مشاركة كريم نيدفيد فى مركز الظهير الأيمن لتعويض غياب الثنائى أحمد فتحى ومحمد هانى للإصابة.

ووسط كل هذه الإصابات والغيابات، ينتظر أن يخوض الأهلى مباراة اليوم بتشكيل مكون من: محمد الشناوى فى حراسة المرمى، ومن أمامه الرباعى سعد سمير وساليف كوليبالى وأيمن أشرف وكريم نيدفيد، وفى الوسط حسام عاشور وهشام محمد ووليد سليمان وإسلام محارب وأحمد حمودى (صلاح محسن)، وفى الهجوم وليد أزارو.

التعليقات مغلقة.