ننشر توصيات المؤتمر الثالث للمؤسسة الأفريقية لعلاج الفيروسات الكبدية

95

اختتم المؤتمر الثالث، للمؤسسة الأفريقية لعلاج مرضى الفيروسات الكبدية “ALPA”، أعماله اليوم الأربعاء، والذي عقد بالقاهرة تحت عنوان “بناء القدرات في مجال الفيروسات الكبدية للدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقي”.

وناشد المشاركون، الرئيس عبدالفتاح السيسي لإطلاق مبادرة كبرى لمكافحة الفيروسات الكبدية في القارة السمراء خلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي العام القادم 2019.
وجّه المشاركون الشكر لمصر لاستضافتها المؤتمر، معتبرين نموذج “قرية خالية من التهاب الكبد الفيروسي”، والذى تقوم عليه مؤسسة الكبد المصري برئاسة الدكتور جمال شيحة رئيس مؤسسة الكبد المصرى، نموذجا يحتذى به فى أفريقيا التي تعاني معظم دولها من ذلك الوباء، بدعم من مفوضية البحث العلمي والتقني التابعة للاتحاد الأفريقي ومنظمة الصحة العالمية.
وأوصي المؤتمر الختامي الحكومة المصرية إلى دعم نقل التكنولوجيا واقتنائها لعضوية الاتحاد الأفريقي، وأيضًا إلى قيادة حلم أفريقيا خالية من التهاب الكبد الفيروسي من خلال الاستفادة من الموارد التقنية.
وطالبت بتقديم توصيات المؤتمر إلى مجلس النواب المصري للدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقي من خلال مكتب رئيس جمهورية مصر العربية، كأحد مبادراته خلال فترة توليه لمنصبه كرئيس للاتحاد الأفريقي لعام 2019.
كما طالبت بالمزيد من الدعم من مفوضية الاتحاد الأفريقي والشركاء الاستراتيجيين والمجتمعات المدنية لاعتماد النموذج وتطوير المبادئ التوجيهية لأطر عمل الاتحاد الأفريقي بشأن مكافحة التهاب الكبد الفيروسي المطبقة على الاحتياجات المجتمعية من أجل الارتقاء بالخبرة النموذجية الخاصة بدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقي.
وطالبت شركات الأدوية في أفريقيا بإنتاج عقايير مكافحة الكبد الوبائي بتكلفة قليلة مثلما فعلت شركات الأدوية المصرية، والتي يمكن للمريض أن يحصل على العقار بتكلفة لا تتعدى 100 دولار مع الامتثال للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.
كما طالبت بمنع التمييز ضد مرضي إلتهاب الكبد الوبائي سواء كانوا طلابا أو عمال ومناصرتهم وعدم ترحيلهم أو حرمانهم من التأشيرات في أفريقيا أو خارجها ودعوة المجتمعات الاقتصادية الإقليمية إلى إدراج القضاء على التهاب الكبد الفيروسي ضمن برنامجها الإرشادي الإقليمي تحت أولوية صحية.
كما ناشد المشاركون الاتحاد الأفريقي ومفوضية البحث العلمي والتقني التابعة للاتحاد الأفريقي و”ALPA” بوضع نموذج قارئ لمكافحة الالتهاب الكبدي الفيروسي بهدف تكوين دليل لاستراتيجيات مكافحة وطنية على المستوى الوطني، بالإضافة إلى إدراك الدور الرائع الذي يضطلع به بنك التنمية الأفريقي كمؤسسة مالية أفريقية رائدة تقود التنمية الاقتصادية والاجتماعية والرخاء في القارة، واستمرار العمل مع مفوضية البحث العلمي والتقني التابعة للاتحاد الأفريقي وALPA لتعزيز مبادرة أفريقيا خالية من التهاب الكبد الفيروسي.
كما حث مفوضية البحث العلمي والتقني التابعة للاتحاد الأفريقي على مناشدة رؤساء دول الاتحاد الأفريقي وصناع القرار الحكوميين لاتخاذ قرارات بشأن مكافحة التهاب الكبد الوبائي في أفريقيا.

التعليقات مغلقة.