مقتل فتاتين على أيدى تجار المخدرات بالعبور.. المتهمون ينهون حياتهما بـ6 رصاصات لكل منهما..

73

شهد طريق مصر إسماعيلية الصحراوى تجاه مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، واقعة قتل شنعاء راح ضحيتها فتاتان بعمر الزهور، على أيدى تجار المخدرات والسموم البيضاء بالمنطقة، وذلك بسب بحثهما عن الكيف والهيروين والذى قادهما لتلك النهاية البشعة، ورميهما بالرصاص.

وتوالت تحقيقات ضباط البحث الجنائى والتى أسفرت أن تلك الفتاتين يتراوح عمرهما ما بين 18_20 عاما، وتم العثور عليهما مقتولتين بـ6 طلقات نارية بكل جثة منهما، والجثتان بكامل ملابسهما ولم يعثر معهم على أى هوية لإثبات الشخصية.

تبين أيضا من التحقيقات، أن المجنى عليهما، كانتا تترددان على وكر لبيع الهيروين، وبعد شرائهما بودرة “هيروين”، من الوكر والذى يقع بطريق حدودى فاصل بين منطقة غيتة بلبيس بمحافظة الشرقية ومدينة العبور، كان رجال البحث الجنائى يتتبعون تلك الوكر والمترددين عليه، وبعد انتهاء خروجهما من الوكر، اقتحم ضباط المباحث وكر المخدرات، ولكن استطاع تجار المخدرات الهروب من رجال الشرطة وتتبعوا الفتاتين ظنا منهم أنهما من أرشد رجال الشرطة عنهم.

وتبين من فحص الجثتين أن الجثة الأولى لفتاة طولها حوالى 160 سم، ترتدى ترننج أسود وبمناظرتها تبين وجود، آثار فتحات دخول طلقات نارية بالبطن من الجانب الأيسر والظهر.

والجثة لثانية، لفتاة طولها حوالى 160 سم قمحية البشرة ذات شعر أسود، ترتدى إيشارب رصاصى فاتح ممزق وقميص كاروهات، وبمناظرتها تبين وجود آثار فتحات دخول طلقات نارية أسفل الصدر.

وتتابع حاليا أجهزة الأمن بالتنسيق مع مباحث الشرقية، الجناة لضبطهم وكشف الواقعة ومرتكبيها والوصول لهويه المجنى عليهما والسلاح المستخدم.

من جانبها قرر المستشار محمد غالب رئيس نيابة العبور، تشريح الجثتين وعرضهما على الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفن عقب ذالك.

كان قد تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية إخطارا من المقدم أحمد عبدالعليم رئيس مباحث قسم العبور، بعثور الأهالى على جثتين لفتاتين مقتولين بالرصاص، وبفحص الجثث تبين أن الوفاة بسب عدة طلقات نارية وصلت لـ6 طلقات بكل جثة، وتم العثور معهما على كمية من مخدر الهيروين تم نقلهما للمستشفى وتحرر المحضر رقم 8715 إدارى قسم العبور وتولت النيابة التحقيق.

التعليقات مغلقة.