عاجل| وفاة الشيخ محمود أبوالوفا الصعيدي عن عمر يناهز الـ64 عاما

92

شهدت محافظة أسوان حالة من الحزن بعد علمهم بوفاة قارئ القرآن الشهير الشيخ محمود أبو الوفا الصعيدي عمدة القراء بمصر، عن عمر ناهز الـ64 عام بعد حياة دامت في رحلة القرآن الكريم والتي جاب فيها العالم ليرتل ويجود القرآن الكريم بعد أن حفظه على يد والدته بقرية كلح الجبل بمركز إدفو شمال محافظة أسوان.

الصعيدي ابن أسوان، توفي اليوم تاركا خلفه ميراث قرآني كبير وتسجيلات رائعة ونعى الآلاف من محبيه على مواقع التواصل الاجتماعي الشيخ الصعيدي مشيرين إلى أنه من حسن ختامه أن يتوفى يوم مولد الرسول عليه الصلاة والسلام، وستقام صلاة الجنازة بعد ظهر اليوم من مسجد السيدة زينب رضي الله عنها.

يذكر أن الشيخ محمود أبو الوفا الصعيدي ولد بقرية كلح الجبل بإدفو عام 1954، ولديه 5 من الأبناء وهم كلا من “زينب طبيبة أسنان، وأحمد وإبراهيم ومنيرة صيادلة، وعلي”، التحق الشيخ أبو الوفا الصعيد بالكتاب في سن صغير جدا وحفظته والدته القرآن في الرابعة من عمره، وحصل على دبلوم الثانوية التجارية عام 1972، والتحق بالعمل في الشئون الاجتماعية ثم سافر للقاهرة لتعلم علوم القرآن الكريم على يد قراء الأزهر الشريف، وكانت أول قراءة أمام الجمهور في قريته بكلح الجبل كقارئ كبير في عام 1976، وأول قراءة في إذاعة القرآن الكريم من مسجد السيدة زينب في عام 1995، وكانت من ضمنت تصريحاته الصحفية أنه كان يقول تأثرت جداً بقراءات مشايخنا الشيخ عبدالباسط عبدالصمد والشيخ المنشاوي والشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ البهتيمي.

التعليقات مغلقة.