وزيرة الصحة: تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل يونيو 2019

66

- Advertisement -

أشادت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، بنسب إنجاز الأعمال الإنشائية والتجهيزية بالمنشآت الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكدة أن جميع المنشآت ستصبح جاهزة تماما في شهر يونيو المقبل.

جاء ذلك خلال جولة وزيرة الصحة التفقدية، ومحافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، اليوم السبت 10 نوفمبر، لعدد من المنشآت الطبية بالمحافظة.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان د.خالد مجاهد، أن وزيرة الصحة تفقدت أعمال التطوير بمستشفى بورسعيد العام، ووجهت بإيجاد مدخل أفضل للمستشفى، وذلك بالتنسيق مع الحي وإدارة المرور، حتى يستوعب سيارات الإسعاف، وسيارات أهالي المرضى، للتقليل من المعاناة في إيجاد مكان لانتظار السيارات، وبما لا يعطل الحركة المرورية، مشيدة بنسبة ومعدلات التنفيذ لأعمال التطوير.

وأضاف مجاهد أن وزيرة الصحة تفقدت مستشفى التضامن التخصصي، وراجعت أعمال التطوير ورفع كفاءة الأداء، وحرصت على تفقد كافة أقسام المستشفى، واستمعت لشكاوى المرضى، ووجهت بحلها على الفور، كما أثنت على نسب إنجاز الأعمال.

وتابع “مجاهد” أن وزيرة الصحة، تفقدت مستشفى النصر الأطفال، حيث كانت معدلات التنفيذ جيدة، الأمر الذي أشادت به الوزيرة، ووجهت الشكر إلى محافظ بورسعيد، وإدارة الأشغال العسكرية، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وشركة وادي النيل، وشركات المقاولات لقيامهم بمعدلات تنفيذية فاقت المتوقع.

كما تفقدت وزيرة الصحة والسكان وحدتي صحة علي بن أبي طالب، وشرق النوادي الكائنة بمنطقة “قبضاي”، مؤكدة أن هذه الزيارة ضمن سلسلة مستمرة من الزيارات لمتابعة الخطط الزمنية لمعدلات التنفيذ.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن تنفيذ التأمين الصحي الشامل الجديد لا يعتمد فقط على الانتهاء من المنشآت الطبية، بل يسير بالتوازي مع أعمال الإنشاءات الانتهاء من الميكنة والتي يشرف على تنفيذها وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإنتاج الحربي، كما سيتم البدء في تدريب أطباء الأسرة بنهاية الشهر الجاري على أيد خبراء من إنجلترا، بالإضافة إلى الانتهاء من الهيئات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل، هيئة الرعاية الصحية، وهيئة الرقابة والجودة، وجاري الانتهاء من تشكيل هيئة التمويل والاشتراكات خلال الأيام القليلة القادمة.

ونوهت وزيرة الصحة والسكان، إلى أن حزمة التأمين الصحي الجديد والتي أطلقها رئيس الجمهورية، ومن ضمنها مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، والتي قامت بنجاح غير مسبوق بمسح أكثر من 8 مليون مواطن في 40 يوم عمل، كما حققت مبادرة الرئيس للقضاء على قوائم انتظار مرضى الجراحات العاجلة نتائج إيجابية ملموسة لجميع المواطنين، فضلا عن منظومة المستشفيات النموذجية والتي ستقدم خدمة طبية على مستوى شاملة كافة التجهيزات الطبية والتخصصات.

وفي نهاية الزيارة، عقدت وزيرة الصحة والسكان مؤتمرا صحفيا، بحضور اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أعلنت خلاله عن وضع خطة للحد من الزيادة السكانية تتفق مع إستراتيجية الدولة 2030، مشيرة إلى أن الفترة القادمة ستشهد سياسات تحفيزية لتشجيع المواطنين لخفض معدلات الإنجاب، وذلك بالتعاون مع وزارتي التضامن الاجتماعي، والتموين.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان، أن الوزارة لديها مخزون أمن من كافة وسائل تنظيم الأسرة، لافتة إلى عقد ورشة عمل الأسبوع الماضي، للتحضير لحملة إعلامية مكبرة تتضمن رسائل مختلفة وجديدة لتشجيع المواطنين على خفض الزيادة السكانية، بحضور رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، ومقرر المجلس القومي للسكان.

التعليقات مغلقة.