“استقلال الصحافة” تنعى حمدي قنديل: كان نموذجا للمهني المحترف

66

نعت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، الإعلامي الكبير حمدي قنديل، الذي وافته المنية أمس.

وقال بشير العدل، مقرر اللجنة، إن “قنديل كان صحفيًا، وإعلاميًا، من الطراز الأول، ونموذجًا للمهني المحترف، قلما يتكرر”، مضيفًا أنه كان مدافعًا شرسًا، عن حرية الرأي والتعبير وعن الأداء المهني السليم.

أشار “العدل”، في بيان له اليوم، إلى أن “قنديل” شكّل خلال مسيرته المهنية، التى امتدت إلى نحو 6 عقود من الزمن، مدرسة، سواء خلال عمله بالصحافة، أو بوسائل الإعلام المرئية، أسست القيم المهنية، والأخلاقية، وقدمت الصالح الوطنى، والعربى، على المصالح الشخصية.

وأكد “العدل”، أن اسم قنديل ارتبط بالعديد من البرامج المهمة، مثل “رئيس التحرير” و”قلم رصاص” وغيرهما من البرامج، التي كان لها تأثير إيجابي في دعم المهنة، والقضايا المحلية والإقليمية.

ودعا “العدل”، وسائل الإعلام، والمشتغلين بها، إلى ضرورة العودة للقيم المهنية السامية، وتأكيد الأداء الراقي، الذي يجب أن يستمد أصوله من القوانين ومواثيق الشرف، ومن قيم المجتمع، وهموم المواطن والوطن، حتى تحتفظ المهنة بدورها، وبمصداقيتها، وسموها، وحتى يترك العاملون بالصحافة والإعلام، تاريخًا تمجده الأجيال القادمة.

التعليقات مغلقة.