صلاح يسجل ويصنع ويقود ليفربول للفوز على كارديف وتصدر بريميرليج مؤقتًا

53

- Advertisement -

أبدع محمد صلاح في المباراة واستطاع أن يسجل هدف ويصنع اثنين، ليرفع ليفربول رصيده إلى 26 نقطة في المركز الأول بجدول الترتيب، متفوقًا على مانشستر سيتي الذي سيلعب الاثنين المقبل أمام توتنهام، أما كارديف فبقى برصيد 5 نقاط في المركز الـ17.

الشوط الأول

تقدم محمد صلاح لصالح ليفربول في الدقيقة 10 بعد تسديدتين من ساديو مانى، ثم فينالدوم أبعدهما الدفاع لتذهب الكرة إلى اللاعب المصري الذي أسكن الكرة في الشباك.

وبعد 3 دقائق فقط من الهدف، أرسل محمد صلاح كرة عرضية من الجانب الأيمن في عمق منطقة الجزاء استقبلها فان دايك برأسية ارتدت من القائم.

طالب محمد صلاح باحتساب ركلة جزاء لصالحه بعدما سقط في منطقة الجزاء الدقيقة 17، غير أن حكم المباراة أمر باستمرار اللعب.

تألق محمد صلاح في صناعة الخطورة تواصل، ولعب كرة رائعة في الدقيقة 27 لفيرمينو بوجه القدم الخارجي من الجانب الأيسر استقبلها بشكل جيد لكن محاولة المرواغة داخل منطقة الجزاء لم تفلح.

استحق فيرمينو الإشادة من الجماهير في الدقيقة 34 بعدما عاد حتى خط نهاية الملعب من أجل الدفاع في كرتين متتاليتين واستطاع أن يقدم مجهود رائع واستخلص الكرة في المرتين.

استقر اللعب في وسط الملعب خلال الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول، ولم يتمكن أي من الفريقين من الوصول لمرمى الخصم، إلا محاولة لا تحمل الخطورة من جانب كارديف سيتي.

وكاد ليفربول يسجل الهدف الثاني لصالح ليفربول في الدقيقة 45+1 بعدما استقبل لالانا عرضية رائعة من جانب مورينو برأسية أبعدها المدافع من أمام خط المرمى.

الشوط الثاني

عجز ليفربول عن الهجوم بالكثافة التي كان عليها في الشوط الأول، وعلى مدار 10 دقائق من اللقاء قام كارديف سيتي بمحاولات غير خطيرة في منتصف ملعب أصحاب الأرض، نظرًا لافتقاد الكثافة الهجومية المطلوبة.

أجرى يورجن كلوب التبديل الأول في المباراة بمشاركة شاكيري بدلًا من لالانا في الدقيقة 61، من أجل انعاش وس الملعب على المستوى الهجومي، ولاستخدام القوة والسرعة لدى اللاعب السويسري.

وأحرز ساديو مانى الهدف الثاني لصالح ليفربول في الدقيقة 66 بعدما مر بالكرة من دفاع كارديف وسدد كرة يسارية رائعة سكنت الزاوية البعيدة للمرمى.

جاء التبديل الثاني بالدقيقة 71 من عمر المباراة حيث شارك ميلنر بدلًا من روبيرتو فيرمينو، وليلعب في الأمام الثلاثي، صلاح، مانى وشاكيري.

قلص باتيرسون النتيجة في الدقيقة 77 بعدما استغل خطأ فان دايك أثناء محاولة ابعاد عرضية أرضية لعبها هويلت ليقوم باسكانها في شباك ليفربول من بين قدمي أليسون حارس المرمى.

أهدر محمد صلاح فرصة لقتل المباراة في الدقيقة 82 بعدما استقبل تمريرة من خلف الدفاع لعبها شاكيري ببراعة ولكنه حاول لعب الكرة في الشباك أثناء خروج الحارس، غير أنه أمسك بها بسهولة.

وحسم شاكيري النتيجة لصالح ليفربول في الدقيقة 84 بعدما استقبل تمريرة رائعة بوجه القدم الخارجي من صلاح، وأبعد مدافع كارديف عن زاوية التسديد بتمويه رائع وسدد كرة يسارية مقوسة رائعة سكنت الشباك.

وبعد 3 دقائق فقط صنع صلاح الهدف الرابع في المباراة بعدما لعب بينية رائع لساديو مانى الذي وضع الكرة في الشباك بشكل رائع أثناء خروج الحارس من مرماه.

واحتسب الحكم 3 دقائق لم تشهد مزيد من الأحداث، واستطاع ليفربول أن يحسم الفوز لصالحه ليتصدر جدول الترتيب بشكل مؤقت حتى نهاية مباريات الجولة.

التعليقات مغلقة.