إخلاء سبيل ممرضة ومسؤول أمن في واقعة سرقة جهاز عظام بمستشفى الحسينية

62

قررت نيابة الحسينية منذ قليل، إخلاء سبيل ممرضة ومسؤول أمن إداري بمستشفى الحسينية المركزي بضمان محل الإقامة وذلك بعد ثبوت برائتهما من الاتهام المنسوب لهما بسرقة جهاز عظام من المستشفى.

كان اللواء عبدالله خليفة مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا يفيد تلقي مركز شرطة الحسينية بلاغا من مدير مستشفى الحسينية العام بحدوث واقعة سرقة داخل قسم العمليات بالمستشفى وبالانتقال والفحص تبين أن واقعة السرقة بالطابق الثالث داخل قسم العمليات بغرفة ملحقة به وتبين سلامة جميع الأبواب والنوافذ فيما عدا شباك من الألوميتال وتبين وجود خلع للشباك وآثار بعثرة بمحتويات الغرفة وأن ما جرى سرقته هو الشنيور الخاص بالعظام وأن باقي مشتملاته بغرفة أخرى عبارة عن بطاريات جرى سرقتها كما جرى سرقة بعض الأدوية.

ووجهت إدارة المستشفى اتهاما لممرضة تدعى “ش. م. ع” ممرضة نوبتجية العمليات المسائية ومسؤل شركة الأمن “أ. ع” ووجهت لهما تهمة السرقة، وأثناء التحقيقات أصيبت الممرضة بحالة إغماء وجرى نقلها إلى العناية المركزة بالمستشفى خاصة أنها تعاني من مرض بالقلب.

وجرى تشكيل فريق بحث برئاسة الرائد محمود كمال رئيس مباحث مركز الحسينية، وتبين عدم تورط الممرضة ومسؤول الأمن في ارتكاب الواقعة.

وأسفرت الجهود أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من “ج. أ” 27 عاما قهوجي و”م. م” 23 عاما، عاطل مقيمان بالحسينية وضبط المتهم الأول وجاري تكثيف الجهود الأمنية لضبط المتهم الهارب.

وحرر محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات وأصدرت قرارها المتقدم.

يشار إلى أن إدارة المستشفى علقت لافتة اعتذار على باب المستشفى للممرضة بعد اتهمامها بالسرقة

التعليقات مغلقة.