خبير عن قطار سريع للربط بين مصر والسودان: دفعة قوية للتعاون والاستثمار

86

قبل وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي، غدا، إلى السودان، أعلن المهندس حاتم السر علي، وزير النقل السوداني، توقيع العديد من الاتفاقيات بين البلدين، منها اتفاقية الربط السككي بين مصر والسودان، من محطة سيدي جابر إلى الخرطوم مباشرة، مشيرًا إلى أن العلاقات المصرية- السودانية ممتازة، وأن أيام التوتر السياسي بين البلدين انتهت للأبد.

وأضاف السر علي، أن السيسي والبشير، سيسعيان لأن يكون الربط الشبكي بين البلدين، ليس فقط قضبان مقامة على العرض القياسي، بل وإنشاء قطار سريع، ليتمكن الشعبين من التعاون الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدًا أن السودان لديها خطة استراتيجية لتحديث السكك الحديدية والانتقال للوضع القياسي للقضبان، ليتمكن من تفعيل التعاون المشترك والربط المباشر بين القاهرة والخرطوم لخدمة نقل البضائع والركاب.

وقال المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكك الحديدية، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “اليوم” المذاع عبر فضائية “DMC”، مساء أمس، إنه تقرر إنشاء خط سكك حديدية يربط بين مصر والسودان، بطول 609 كيلومترات، مشيرًا إلى أن اللجان الفنية تدرس خطوات تنفيذ وتمويل ذلك الخط.

 وأوضح الدكتور عماد نبيل، استشاري هندسة الطرق والمرور بجامعة القاهرة، أن إنشاء ذلك القطار يعتبر بمثابة دفعة اقتصادية هامة للغاية بين البلدين الأشقاء، لافتا إلى كونه يعتبر بمثابة محور تنمية لربط مصر والسودان.

وأضاف نبيل لـ”الوطن”، أنه سبق الحديث مسبقًا عن تدشين قطار للربط بين البلدين، مشيرًا إلى أن إقامته تحتاج إلى إنشاء بنية تحتية جديدة بالسكة الحديد في الدولتين، حيث إنه في مصر تعتمد على العرض القياسي، ببنما بالسودان تعتمد على العرض الضيق، فضلًا عن توفير عوامل أمان عالية حتى تتماشى مع كونه قطار سريع.

وأكد أنه يجب ألا يقتصر القطار على نقل الركاب فقط، وإنما أيضا يشمل البضائع حتى يتسنى له التأثير الاقتصادي المتميز بين الدولتين، وفتح بابا جديدا للاستثمار، في رأي استشار الطرق، موضحًا أنه من الممكن أن يمر في مصر على 4 محطات كونه قطار سريع على أن يمر بمحطة أسوان.

التعليقات مغلقة.