السيسي يشهد بيان الرماية الصاروخية «حماة السماء» لوحدات الدفاع الجوي

55

- Advertisement -

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، بيان الرماية الصاروخية “حماة السماء ” لوحدات من قوات الدفاع الجوي، والذى ياتى في إطار الخطة السنوية للتدريب القتالي للتشكيلات والوحدات والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، ويتزامن مع الإحتفال بالذكري الـ45 لإنتصارات أكتوبر المجيدة .

بدأ البيان بكلمة الفريق علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوي أشار فيها الي حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي إمتلاك قوات الدفاع الجوي لأحدث النظم العالمية من الأسلحة والصواريخ ووسائل الإستطلاع والأنذار وآليات القيادة والسيطرة المتطورة، بما يدعم قدرتها على تأمين المجال الجوي المصري والتصدي لكافة التهديدات الجوية وتنفيذ المهام المكلفة بها في ظل التطور المستمر لنظم القتال.

شارك في تنفيذ الرماية عناصر من قوات الدفاع الجوي من مختلف الأسلحة والتخصصات والمدفعية المضادة للطائرات والتى تمكنت من إصابة أهدافها بدقة وكفاءة عالية .

وأشاد الرئيس السيسى بالمستوى الراقي الذي وصلت إليه العناصر المشاركة في أداءها لمهامها والدقة في إصابة الاهداف والتعامل معها، موجهًا التحية والتقدير لرجال القوات المسلحة الذين يضحون بأرواحهم ودمائهم للدفاع عن أمن مصر وإستقرارها ، مؤكداً أن التطوير والتحديث فى منظومة التسليح لمختلف أفرع وتشكيلات القوات المسلحة يستمر وفقا لمنهج علمى مدروس ومحدد لتنمية القدرات القتالية والفنية للقوات المسلحة لوصولها لأعلى معدلات الكفاءة والأستعداد القتالى.

وتعد الرماية الفعلية بالذخيرة الحية للأنظمة والمعدات الصاروخية لقوات الدفاع الجوي من أرقي مستويات التدريب القتالي للوحدات والتشكيلات والتي يتم من خلالها تقييم قدرة ومهارة العناصر المنفذة علي حماية الأهداف الحيوية والتصدي للتهديدات والعدائيات الجوية المختلفة، والتي تتطلب تنظيم التعاون والتنسيق الجيد مع الافرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية ، وفقا لمنظومة معركة الاسلحة المشتركة الحديثة.

التعليقات مغلقة.