وزير الكهرباء: الدعم المخصص للمنازل في جميع الشرائح أكثر من 46 مليار جنيه

67

22-10-2018 | 20:39

قال وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، إن المؤشرات التي تتلقاها الوزارة حول خدماتها من خلال وسائل قياس الرأي المختلفة أثبتت أن غالبية المستخدمين راضون عن الخدمات المقدمة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة المهندس طلعت السويدي، حول التحديات والمعوقات التى تواجه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، وسبل مواجهتها.

وأوضح شاكر، أن وزارة الكهرباء استخدمت وسائل دقيقة لقياس الرأي العام حول مختلف الخدمات، وأظهرت المؤشرات رضا أغلبية مستخدمي الفواتير ومستخدمي الخدمات مسبوقة الدفع عن عمل الوزارة، مشيرًا إلى أن الوزارة تتعامل بجدية مع الشكاوى الواردة من المواطنين، وقامت بحل أكثر من 99 % منها.
من ناحية أخرى، استعرض شاكر خطط الوزارة فيما يتعلق بشبكات الربط الكهربائي التي تنفذها مصر مع دول الجوار، لا سيما مع دولة قبرص مصر، لافتًا إلى إجراء دراسات جديدة للربط الكهربائي مع السودان.
وقال وزير الكهرباء والطاقة: إن مركز الشكاوى على الخط الساخن (121) تلقى خلال عامين وشهرين، نحو 4.9 مليون مكالمة، وتم التعامل مع 99.9% من الشكاوى الواردة، ويجرى دراسة باقي الشكاوى.
وأضاف شاكر، خلال اجتماع لجنة الطاقة والبيئة، أنه تلقى شكاوى على هاتفه الشخصي، وردت فيما يقارب 688 مكالمة من المواطنين.

وأشار وزير الكهرباء، إلى أن مقدار الدعم المخصص للمنازل في جميع الشرائح يبلغ أكثر من 46 مليار جنيه، وفي الوقت نفسه يبلغ الدعم المخصص في الموازنة 16 مليار جنيه في هذا الشأن، مشيرًا إلى أن الوزارة لا تملك القدرة على التخلص من دعم الكهرباء نهائيًا في الوقت الراهن، وتبحث عن بدائل في سبيل ذلك.

ولفت شاكر، إلى أن الوزارة تعقد اجتماعات أسبوعية مع شركات التوزيع؛ لبحث سبل تسهيل الخدمات للمواطنين.

وأشار شاكر إلى أن الوزارة لا تستطيع الاعتماد على الطاقات المتجددة على حساب الطاقات التقليدية، كونها تقدم معدلات إنتاجية غير ثابتة، مؤكدًا أهمية التوازن في التعامل والاستفادة من الطاقات المتجددة.

وقال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن إجمالي التكلفة الاستثمارية المخصصة لمشروعات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة خلال الفترة من يونيو 2014 حتي نهاية 2018 تبلغ نحو 515 مليار جنيه بخلاف تكلفة المحطة النووية.

وأضاف شاكر، أن التكلفة الاستثمارية جرى توزيعها، بواقع 433.5 مليار جنيه لصالح مشروعات إنتاج الكهرباء، و59.4 مليار جنيه لصالح مشروعات تدعيم شبكة نقل الكهرباء، ونحو 27 مليار جنيه لصالح مشروعات شبكات توزيع الكهرباء.

وتابع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن التكلفة الاستثمارية لمشروعات القطاع الخاص في الطاقة المتجددة تبلغ نحو 2 مليار دولار، كاستثمارات أجنبية مباشرة، لافتاً إلي أهمية محطة بيبان التي تعد بمثابة أكبر محطة طاقة شمسية لإنتاج الكهرباء في العالم، وتوفر 10 آلاف فرصة عمل، ولاقت إشادة واسعة من الأجانب.

ولفت الوزير، إلي أنه يجرى حاليًا تنفيذ مشروعات لرفع كفاءة شبكات توزيع الكهرباء على الجهدين المتوسط والمنخفض، بتكلفة إجمالية تصل إلي 22.5 مليار جنيه، على أن يتم الانتهاء منها بنهاية 2019، طبقًا لتوجهات القيادة السياسية، مشيرًا إلى أن هدف الوزارة ليس فقط توصيل الخدمات إنما رفع كفاءتها.

وأكد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، فى رده على تساؤلات الأعضاء، أن الدعم المخصص من الكهرباء للمنازل يصل إلى أكثر من 46 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن وزارة الكهرباء لا تتأخر يومًا فى سداد أى مستحقات عليها خاصة فيما يتعلق بملف القروض.

وأكد أن هناك دولًا غنية تستغرب من قدرة مصر ونجاحها فى ملف توفير الكهرباء، والفضل يرجع فى ذلك إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى اعتبر الكهرباء قضية أمن قومي، وأنا لم ولن أخالف القانون أبدًا وفى حياتى لم أخالف إشارة مرور واحدة، وقوانين الكهرباء ستطبق على الجميع وبدون أى استثناءات، وطالب النائب طلعت السويدى رئيس اللجنة من الوزير، وضع ضوابط عادلة ومحددة وقانونية فى التعامل مع سرقات الكهرباء، خاصة أن هناك بعض التجاوزات التى تحدث فى هذا الملف ورد الدكتور محمد شاكر أنه سوف يبحث هذا الأمر، مؤكدًا أن مهمة وزارة الكهرباء خدمة المستهلكين، والحصول على حقوق الدولة دون حدوث أى تجاوزات.

التعليقات مغلقة.