تطوارت جديدة في أزمة نورمحمدوف.. ومطرب أمريكي شهير يدخل على الخط

108

تلقى المصارع الروسي حبيب نورمحمدوف، الذي ارتفعت أسهمه خلال الأيام الأخيرة، عرضا جديدا، بعدما هدد بالانسحاب من شركة “بطولة القتال النهائي” المعروفة اختصارا بـ”UFC”.

وكان نورمحمدوف هدد بمغادرة البطولة دفاعا عن صديقه المقرب، زوبايرا توخوجوف، الذي هددته “UFC” بالطرد بعدما وجه لكمة للإيرلندي كونور مكجريجور.

وبحسب “سكاي نيوز عربية”، كتب نورمحمدوف على صفحته الرسمية “لقد ألغيتم نزال زوبايرا وتريدون طرده من المنظمة فقط لأنه ضرب ماكجريجور الذي وجه لكمة لأخي الآخر في البداية، في شريط الفيديو كل شيء واضح”.

وأضاف: “لذلك يجب أن تعرفوا أنكم ستفقدونني إذا طردتم زوبايرا من المنظمة.. في روسيا لا نتخلى عن إخوتنا”.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الفنان الأميركي الشهير “فيفتي سنت” عرض على نورمحمدوف مليوني دولار من أجل الانضمام إلى شركة “اتحاد بيلاتور”، المنافسة لـ”UFC”.

وكتب “فيفتي سنت” على حسابه الرسمي في إنستجرام إن UFC ليست اللعبة الوحيدة في المدينة، مشيرا إلى أن زوبايرا “سيكون هو الآخر مرحبا به في اللعبة”.

 ردّ نور لم يتأخر كثيرا، حيث علق على منشور “فيفتي سنت”، قائلا “فقط ابعث لي الموقع”، وأجابه مغني الراب “أنا في نيويورك.. سأرسل لك طائرة في الصباح”.

وشهد نزال المقاتل الروسي ونظيره والإيرلندي مشاهد دامية فور نهايته، بعدما خسر الأخيرة في مفاجأة ضخمة لعشاقه، حيث اعتقلت الشرطة الأميركية، 3 أفراد من فريق نورمحمدوف بعدما قفزوا إلى الحلبة وانهالوا باللكمات على مكجريجور.

وقررت اللجنة الرياضية بولاية نيفادا الأميركية معاقبة المقاتلين الروسي والإيرلندي بالإيقاف المؤقت حتى صدور قرار بشأنهما.

التعليقات مغلقة.