رئيس الوزراء: الحكومة تهدف لتطوير التعليم الجامعي والنهوض به

77

تلقى د. مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، تقريرًا من د. خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بشأن مشاركته في فعاليات اجتماعات الدورة الـ 15 لمنتدى “العلوم والتكنولوجيا في المجتمع”، والذي عقد بمدينة كيوتو اليابانية خلال الفترة من 7-9 أكتوبر الجاري.

وأشار التقرير إلى أن المنتدى يستهدف تعزيز التعاون بين الدول المشاركة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وبحث آليات نقل التكنولوجيا بين الدول وبعضها، ودور العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والاستفادة من الخبرات المشتركة، وخاصة في المجالات ذات الأولوية للدول المشاركة في هذا المنتدى في مجال العلوم والتكنولوجيا، وخلق المبادرات والأفكار الإبداعية الجديدة.

وقال الوزير، إن المنتدى الذي يعقد سنويًّا تحت رعاية الحكومة اليابانية، بمشاركة 80 دولة على مستوى العالم، ناقش التركيز على عدد من المحاور تضمنت: الطاقة، وعلوم الحياة، والهندسة والابتكار، والبيئة، والتعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا والمجتمع، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبنية التحتية الاجتماعية.

ونوه التقرير إلى أن نشاط “عبد الغفار” خلال المنتدى تناول استعراض رؤية مصر في مجال التعليم العالي والبحث العلمي خلال المشاركة في الجلسة الافتتاحية الرئيسية، والتي تركز على عدة محاور منها: إتاحة التعليم، والمساواة، والتنافسية، والجودة، والعالمية، وربط الخريجين بسوق العمل، وجهود جذب الجامعات الأجنبية المرموقة لإنشاء فروع لها في مصر، وزيادة أعداد الطلاب الوافدين، والتركيز على اقتصاد المعرفة.

كما تضمن نشاط الوزير، المشاركة في اجتماع المائدة المستديرة لوزراء العلوم والتكنولوجيا المشاركين في المنتدى على مستوى العالم، والتي أقيمت يوم 7 أكتوبر الجاري، ولقاء وزير التعليم الياباني لمناقشة سبل تعظيم الاستفادة من التجارب اليابانية في مجال التعليم، بالإضافة إلى لقاء الوزراء الأفارقة المشاركين في المنتدى استكمالاً لدور مصر على الصعيد الإفريقي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشار التقرير إلى أن د. خالد عبد الغفار، ألقى محاضرة حول السلام وعلاقته بالتعليم في جامعة هيروشيما بحضور قيادات الجامعة وعمدة هيروشيما، حيث قامت جامعة هيروشيما اليابانية بمنحه درجة الدكتوراه الفخرية وذلك تقديرًا لمكانته العلمية والبحثية ودوره البناء في دعم وتطوير العلاقات المصرية اليابانية في التعليم العالي والبحث العلمي؛ ليكون بذلك أول وزير مصري يحصل على هذه الدرجة المرموقة من جامعة هيروشيما.

وتضمن التقرير الذي قدمه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الإشارة إلي أنه تم على هامش مشاركته في المنتدي، توقيع 3 اتفاقيات تعاون مع الجامعات اليابانية (واسيدا، وكوكوجاكوين، وكوكوشيكان) بهدف دعم علاقات التعاون مع اليابان في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، من خلال دراسة إنشاء أفرع لهذه الجامعات بمصر بما يخدم كليات التربية بالجامعات المصرية؛ بهدف تأهيل وتدريب المعلمين؛ مما سيكون له أثر إيجابي على تطوير منظومة التعليم في مصر.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية وجامعة طوكيو العاصمة، والتي تمتلك أكبر المعاهد الصناعية في طوكيو؛ بهدف التعاون والمشاركة في إنشاء الجامعات التكنولوجية في مصر، والبدء في تدريب الكوادر الخاصة بها، فضلاً عن توقيع بروتوكول للتعاون مع جامعة هيروشيما بهدف دراسة إنشاء فرع للجامعة في مصر يضم كافة التخصصات العلمية المختلفة، ومنها الطب والتعليم والزراعة، بالإضافة إلي التعاون في مختلف المجالات العلمية والبحثية.

من جانبه أكد د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تضع على أجندة اهتماماتها في هذه المرحلة، تطوير التعليم الجامعي والنهوض به، وذلك في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

التعليقات مغلقة.