صور.. نائب مدير أمن الشرقية وأعضاء البرلمان يحضران التصالح بين عائلتين

106
انعقدت جلسة للصلح بين أبناء عائلة الحساينة بقرية حمادة مركز أولاد صقر محافظة الشرقية بحضور اللواء ابراهيم عبد الغفار نائب مدير الأمن لقطاع الشمال والشرق واللواء محمد المنسى مساعد مدير الأمن لفرقة الشرق والعقيد شريف حمادة رئيس فرع بحث الشمال والعقيد أحمد عبد السلام مأمور مركز اولاد صقر والرائد محمد حيدة رئيس مباحث مركز شرطة كفر صقر  والعميد سامى الالفى  بوزارة الداخلية، والشيخ محمد سعد مدير أوقاف مركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية.
وقد قام بإتمام الصلح بين الطرفين اللجنة الثلاثية العرفية مكونة من عبد الناصر الغوابى وكيل مجمع معاهد  قرية حمادة ورئيس جمعية تنمية المجتمع بالقرية والمهندس محمد متولى اسماعيل وكيل ادارة الري بالقليوبية والحاج محمد عبد الباقى حسين القاضى العرفى  بالاسماعيلية.
وقال عبد الناصر الغوابى من أبناء القرية وأحد الذين سعوا إلى الصلح بين الطرفين أن الخلاف بدأ بسبب مسقى للرى بين عبد الستار عبد السلام عبد العالى واخوته وعلى خير الله واولاده وتطور الى تشابك بالايدى أسفر عن وفاة محمد على على خير الله منذ 25 يوما.
وقامت لجنة الصلح ببذل مساعيها لإرضاء الطرفين وتم الصلح بعد ان وافق اهل المتوفى على قبول الدية وقيمتها 2 مليون جنيه على أن يقدم أهل الجانى الكفن لأهل المجنى عليه.
وتم ذلك بالتنسيق مع الأمن والذين سعوا للصلح بين القاتل والمقتول في الخصومة التى نشبت بين ابناء العمومة بعائلة الحساينة والتى أسفرت عن مقتل محمد على خير الله، وهو شاب فى العقد الثالث من عمره.
57726ddf-e27e-4886-b9ac-4f0cbdb972d3
b7fa967c-4f64-4eb6-b601-8c9e45c085be

التعليقات مغلقة.