الرئيس وقرينته يستقبلان السيدة الأمريكية الأولى..

89

 أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى حرص مصر على تعزيز وتدعيم علاقات الشراكة الإستراتيجية المتميزة بين مصر والولايات المتحدة والشعبين الصديقين. جاء ذلك خلال استقباله أمس وقرينته بقصر الاتحادية ميلانيا ترامب، قرينة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، التى تزور مصر حاليا.

وقد أشاد الرئيس السيسى بالتعاون الثنائى بين الدولتين، لاسيما الدور الذى تقوم به الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر، لتمويل المشروعات فى بعض المجالات، خاصة الصحة والتعليم والسياحة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك دعما لجهود مصر فى الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى، بهدف تحقيق نهضة تنموية شاملة ومستديمة.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس وقرينته رحبا بميلانيا ترامب فى القاهرة.

وأضاف المتحدث الرسمى أن ميلانيا ترامب أشادت من جانبها بحسن الاستقبال وكرم الضيافة فى مصر، معربة عن إعجابها وتقديرها الحضارة المصرية العريقة، واعتزازها بالصداقة بين الشعبين المصرى والأمريكي.

كما أعربت السيدة الأمريكية الأولى عن حرصها على العمل على تعزيز التعاون بين البلدين، خاصة فى المجالات الاجتماعية، وذلك امتدادا للشراكة المثمرة بينهما.

وذكر المتحدث الرسمى أن اللقاء تطرق أيضا إلى عدد من مجالات التعاون بين البلدين، وكيفية تعظيم أوجه التنسيق بشأنها، حيث تم استعراض الجهود المصرية فى تطوير عدد من القطاعات كالصحة والتعليم والسياحة، بالإضافة إلى تناول اهتمام الدولة بتعزيز دور المرأة فى المجتمع وحماية حقوق الطفل والنهوض بالشباب.

التعليقات مغلقة.