تعرفي على الأعراض المصاحبة لعمليات تكميم المعدة وكيفية التعامل معها

96

عمليات تكميم المعدة تعتبر إحدى جراحات السمنة المتطورة وتصنف تحت بند العمليات الجراحية لعلاج البدانة فهي تخلصك من دهون جسمك وتجعلك تتخلص من أمراض السكر وارتفاع ضغط الدم وتستعيد رشاقة جسمك.

أكد د. وائل شعلان استشاري الجراحة العامة والسمنة والمناظير زميل الكلية الملكية للجراحين بايرلاندا وانجلترا أن عمليات تكميم المعدة للتخلص من السمنة لها بعض الأعراض الطبيعية المصاحبة لها، رغم أن معدل الأمان فيها يقترب من 100%، وخاصة أن نسبة الخطورة فيها تقترب من الانعدام .

وقال د. وائل شعلان أن المريض يشعر ببعض التغيرات التي تطرأ عليه بعد عمليات التكميم وكل هذه التغيرات طبيعية إلى درجة متناهية حيث يشعر بعض المرضى بتغير في طعم الماء مثلا وهناك مرضى آخرين يشعرون بألم في المعدة بعد العملية مباشرة وهذا طبيعي جدا ، حيث أن الآثار الجانبية التي قد تحدث بعد العملية مباشرة لا تذكر ونسبتها ضئيلة , وبالعكس فان الأمراض المرافقة للسمنة يمكن السيطرة عليها مثل السكري وارتفاع الكوليسترول وأمراض التنفس. 

وأضاف الدكتور وائل شعلان أن السمنة ترفع معدلات الوفيات أكثر من التدخين وأنه ليس من الضرورى القيام بعمليات السمنة لكل مريض سمنة ولكن تأتى الجراحة بعد الفشل فى الوصول للوزن المثالى من خلال محاولات الرجيم والرياضة .

وأشار د. وائل شعلان أن هناك أسباب كثيرة للإصابة بالسمنة ومن أهم هذه الأسباب أن هناك أدوية تسبب السمنة لأن تركيبها الدوائى يعمل على زيادة الوزن بشكل كبير .

التعليقات مغلقة.