تجمهر أهالي صان الحجر في الشرقية اعتراضا على نقل مسلات وتماثيل فرعونية

137

تجمهر العشرات من أهالي مدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية اليوم الإثنين أمام مقطورات وأوناش حضرت لنقل عدد من المسلات والآثار الفرعونية لخارج المدينة.
تلقى اللواء عبدالله خليفة مدير أمن الشرقية إخطارًا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية، يفيد بتجمهر عدد من الأهالي بمدينة صان الحجر، اعتراضا على نقل 3 مسلات فرعونية ورأس تمثال لخارج المدينة ومنعوا نقل أي آثار جديدة.
وتوجهت سيارات الشرطة إلى موقع التجمهر وجار محاولة السيطرة على الأوضاع وسط حضور عدد من القيادات الأمنية.
وقال النائب رائف تمراز عضو مجلس النواب عن دائرة الحسينية ووكيل لجنة الزراعة والري والأمن الغذائي بالمجلس إنه موجود حاليًا في مجلس الوزراء لمقابلة المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وذلك لوقف ما أسماه بـ”المهزلة” بعد نقل بعض آثار مدينة صان الحجر إلى جهة غير معلومة.
وأضاف تمراز في تصريحات خاصة اليوم الإثنين أن 15 سيارة بمقطورة كبيرة حضرت إلى مدينة صان الحجر أمس الأحد وبدأت في نقل عدد من المسلات إلى خارج المدينة وذلك “من غير أي تصريح ولا حتى قالوا رايحين بيها على فين”.
وأشار إلى أنه حاول الاستفسار من رئيس متحف صان الحجر عن أسباب النقل فأخبره بأنه تلقى مكالمة هاتفية من وزير الآثار ورئيس الهيئة يُخبره فيها بنقل الآثار إلى مكان غير معلوم لافتا إلى أن صان الحجر تُعد “طيبة الشمال” ويمكنها أن تنافس الأقصر حال الموافقة على جعلها منطقة سياحية تجذب الوفود من داخل وخارج البلاد.
وأوضح وكيل لجنة الزراعة والري والأمن الغذائي بمجلس النواب أن أهالي صان الحجر والحسينية ومنشأة أبوعمر جميعهم يرفضون نقل الآثار من المدينة ومستاؤون جدًا من القرار.

التعليقات مغلقة.