الرئيس يفتتح عددا من مشروعات محاور النيل والطرق والكبارى

105

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى, أهمية التخطيط الجيد للأراضى الزراعية ومنع البناء عليها، مشيرا إلى أن التعدى على الأراضى الزراعية منتشر فى مختلف أنحاء الجمهورية، محذرا من خطورة ذلك .

ودعا الرئيس السيسى إلى تخطيط المناطق الزراعية حول الطرق وعدم النمو العشوائي، مؤكدا دور الدولة كحكومة وشعب وقوات مسلحة ومحافظين ووزارتى الداخلية والإسكان فى هذا الصدد، مطالبا بضرورة تعويض الأشخاص الذين يتم نزع ملكية الأراضى منهم تعويضا مناسبا .

جاءت تصريحات الرئيس خلال افتتاحه أمس مشروعات محاور النيل والطرق والكبارى المنفذة بواسطة الهيئة العامة للطرق والكبارى وإدارة المهندسين العسكريين ، حيث قام الرئيس عبر الفيديو كونفرانس بافتتاح محور طما العلوى على النيل ، كوبرى قوص بمحافظة قنا وكوبرى تقاطع محور التعمير مع طريق سيدى كرير مطار برج العرب وكوبرى بلطيم على الطريق الدولى الساحلى والطريق الأوسط بشرم الشيخ وكوبرى الفردان الشمالى بالإسماعيلية والطريق الدائرى الأوسطى من بلبيس حتى تقاطعه مع طريق القاهرة السويس، كما شهد الرئيس افتتاح المرحلة الأخيرة من الطريق الدائرى الإقليمى (القوس الشمالى الغربي).

وحضر الافتتاح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ورئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال ووزير النقل الدكتور هشام عرفات وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وقال السيسى : « إذا ما تركنا الأراضى الزراعية فى دوائر النزول والصعود للطريق لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 6 سنوات فإننا سنجدها عبارة عن مناطق مبنية غير مسيطر عليها ، طالما نقوم بعمل طريق تتوافر فيه كل المواصفات المطلوبة فإن ذلك يتطلب نزع الملكية..ويجب أن نعوض المواطنين تعويضا مناسبا جدا».

ووجه الرئيس السيسي، اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بضرورة الانتهاء من هذا الموضوع وتعويض المواطنين.

وأشار الرئيس السيسى إلى ضرورة أن يشاهد المواطنون عمق الأراضى الزراعية، وحجم التعديات الموجودة عليها، مطالبا بضرورة دراسة الموضوع بشكل أو بآخر، بدلا من أن يحدث أى تخطيط أو نمو عشوائي.

وحذر الرئيس من أنه فى حال استمرار هذا الأمر ستصبح كل المنطقة المحيطة بالطرق عبارة عن نمو عشوائى يحتاج إلى صرف صحى ليس موجودا ومياه شرب نقية وشبكة كهرباء وشبكة طرق..وهذا ليس موجودا ولا يمكن أننا نعيش بهذا الوضع.

وأكد الرئيس السيسى أن الدولة المصرية متمثلة فى الحكومة والشعب، والمحافظين ووزارة الداخلية والقوات المسلحة ووزارة الإسكان عليها مسئولية المعالجة.

وقال : «لا يمكن أن نعيش وننمو بهذا الشكل مع كل هذا الجهد الذى نبذله، وإذا احتاج الأمر أن نشيد داخل تلك القرى مباني، لابد أن نأخذ نحن المبادرة، وبدلا من أن يتم بناء دور أو دورين بدون وضع اعتبار لبنية الطرق أو المياه والتخطيط ، نعمله إحنا ونعرضه للناس».

وأوضح أن أى مسئول تفقد المناطق الزراعية سيجد حجم تعد غير عادي، فتلك هى أرضنا التى بها شبكة رى وصرف بلغت تكلفتها المليارات، مما سيتسبب على فقدها وفقد قدرتنا فى امتلاك أجود أنواع الأراضي.

وخلال مداخلته ، توجه الرئيس بالشكر لأهالى الصعيد لتنازلهم عن الأراضى استجابة للدولة فى سبيل تنفيذ مشروع كوبرى طما.

وخلال افتتاح كوبرى قوص بقنا ، وجه الرئيس تساؤلا لمحافظ قنا عبد الحميد الهجان حول كفاءة الطرق الداخلية بالمحافظة ، حيث أكد أنه خلال السنوات الأربع الماضية حدثت طفرة فى الطرق والكبارى ، حيث تم تنفيذ 3 كبارى و5 أخرى أعلى المزلقانات، فضلا عن إقامة 500 كيلومتر طرق فى الاتجاهين.

كما تحدث أحد شباب محافظة قنا للرئيس معلقا على شبكة الطرق الداخلية بالمحافظة قائلا : «إن الطرق متهالكة»، حيث أكد الرئيس أن حجم المطلوب لرفع كفاءة الطرق الداخلية ضخم للغاية.

وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على ضرورة رفع كفاءة شبكات الطرق فى مصر، مؤكدًا أن المطبات الصناعية داخل المحافظات مؤذية وتعيق الحركة، حيث تم تصميمها بطرق غير مطابقة للمواصفات الصحيحة.

وقال الرئيس : «شبكة الطرق داخل المحافظات تتطلب رفع كفاءتها وإلا أبقى أنا مش واخد بالي.. أنا واخد بالى كويس.. ولو بنتكلم على إن رفع كفاءة شبكة الطرق داخل المحافظات يتطلب 16 ملياراً.. فاحنا عاوزين أكتر من الرقم ده مرة واتنين وتلاتة حتى يجد المواطن طريقًا مناسبًا.. ودا مش موجود.. ولو قلتوا لى موجود هبقى سعيد»، مطالبا بتعاون جميع الجهات مع المواطنين لتحسين كفاءة الطرق داخل المحافظات. كما طالب الرئيس المحافظين بضرورة الاهتمام برفع كفاءة شبكة الطرق الداخلية للمحافظات.

وأضاف الرئيس :«نحتاج داخل المحافظات لعمل مسابقة للطرق ونأخد 3 أو 6 شهور ونشوف المحافظات هتساعد نفسها ازاى عشان يعرفوا إن مفيش حاجة بتتعمل كدا، وكل واحد يعرف هو فين من الطرق».

وأكد الرئيس ان أى دولة تأخذ مكانتها وسط دول العالم المتقدم بتوفير قدرات حقيقية للاستثمار واقتصادها.

كما طالب الرئيس الدكتور هشام عرفات وزير النقل واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإدخال بعض التعديلات على كوبرى التعمير بمحافظة الاسكندرية.

ووجه الرئيس تساؤلا لمدير إدارة المهندسين العسكريين اللواء أركان حرب حسن عبد الشافى حول توقيت الانتهاء من جميع المشروعات التى تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتى من بينها كوبرى روض الفرج، وكوبرى عدلى منصور، وكوبرى تقاطع الطريق الدائرى من طريق الإسماعيلية وبلبيس، وكوبرى المقطم لفك الاختناق المرورى التام عند منطقة القلعة، وطريق الدائرى الأوسطي، حيث أكد أنه سيتم الانتهاء منها فى 30 يونيو 2019 ، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا الانتهاء من بعض المشروعات الجارى تنفيذها بنهاية العام الجاري.

كما وجه الرئيس بإزالة جميع المعوقات على الطريق الدائرى بالاسكندرية حفاظا على سلامة المواطنين.

وتوجه الرئيس بالشكر لوزارة النقل والحكومة والقوات المسلحة على الافتتاحات ، مشيرا إلى أن النقاط التى تناولها الهدف منها الجودة والكفاءة.

وأشار إلى أن التعديات على النيل من ورد النيل والأعشاب تستهلك كمية كبيرة من المياه وتجب إزالتها ، مشددا على أهمية ألا يسمح المسئولون بحجم الزراعات التى تستهلك كميات كبيرة من المياه.وطالب بضرورة الاهتمام بإزالة هذه التعديات حتى تظل شبكة الرى والصرف بكفاءة عالية.

وأوضح، أن هناك أكثر من 50 ألف كيلومتر من الترع والمصارف فى مصر وبالتالى لا يمكن للمحافظين والمسئولين والمواطنين على مستوى الدولة السماح بوجود مثل تلك الزراعات التى لا جدوى أو استفادة منها وتستهلك كميات كبيرة من المياه نحن بحاجة لها.

وفيما يخص الطرق القديمة داخل المحافظات ، أكد أهمية تشكيل لجنة لمراجعة شبكة الطرق الموجودة فى الدولة وتكلفة رفع كفاءتها من وزارات الإسكان والنقل والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهيئة الرقابة الإدارية، حتى يتم تحقيق نقلة فى حياة المواطنين.

وأكد أهمية الاهتمام بشبكة الطرق الداخلية ، موضحا أهمية اتخاذ موقف خلال شهر، كما طالب الرئيس اللجنة بمراجعة الكبارى التى مرت عليها عشر سنوات والتأكد من سلامتها.

وأشار إلى أنه سيتم افتتاح المزيد من المشروعات خلال الأيام المقبلة ، متوجها بالشكر لكل الجهات المشاركة فى تنفيذ المشروعات ، مؤكدا أنه سيتم فى 30 يونيو 2020 تقديم دولة مختلفة ، مشيرا إلى أن هذه المشروعات نتاج جهود دولة بالكامل من أبناء مصر.

وقام الرئيس بجولة تفقدية على محور الخطاطبة يرافقه المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والانتاج الحربى وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة

التعليقات مغلقة.