انا الملك .. نامبر وان فى هذا الجيل

84

كتبت : مريم عمرة

في الاونة الاخيره اختلفت الأراء بين مؤيد ومعارض لمحمد رمضان .. وهناك وجهه نظر اخري تري ان من حقه التباهي .. لإنه مجهوده وبالفعل لا يمكننا إنكار جماهيريته العالة .. هناك من فسر تصرفاته علي “انه محدس نعمة” وانه مريض و “حابب يتباها” .. وان ع.أ و ع.د عمرهم م طلعوا قالوا إنهم number one ولا يمكننا ان ننكر ان “محمد رمضان” .. هو الاثقل موهبة بين ابناء جيله .. اتوقع ان يكون الزعيم القادم ..

التعليقات مغلقة.