انهيار ريهام سعيد لحظة دخولها الحبس

212

دخلت المذيعة ريهام سعيد في نوبة بكاء فور ترحيلها إلى قسم السلام ثانِ، لتنفيذ قرار حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامها بالتحريض على خطف الأطفال.

وانهارت ريهام سعيد عند وصولها إلى قسم السلام ثانِ، رافضة التحدث مع أي شخص على الرغم من وجود عدد من أفراد أسرتها معها، إلا إنها ظلت تبكي دون توقف، لتتابع إجراءات تسليم أغراضها إلى أمانات القسم، بحسب موقع الدستور.

وخضعت ريهام سعيد للتحقيق من قبل نيابة شرق القاهرة وباشر التحقيقات المستشار إسلام الجوهري رئيس النيابة، والمستشار أحمد عاصي وكيل أول النيابة، ليتم استجوابها حتى الساعات الأولى من يوم الاثنين، وانتهى الأمر بصدور قرار بحبسها 4 أيام،

وبعد صدور قرار النيابة بحبس ريهام سعيد 4 أيام على ذمة التحقيقات، تم ترحيلها إلى قسم شرطة السلام ثانِ.

وتعود الحادثة، إلى حلقة برنامج “صبايا الخير” التي عرضت يوم 22 يناير، والتي كشف من خلالها عن قضية الإتجار بالأطفال وبيعهم، من خلال تمثيلية قام بها فريق البرنامج، عن طريق المعدة غرام عيسى التي تواصلت مع أحد التجار بالأطفال، وعرضت عليه مبلغاً 300 ألف جنيه مقابل شراء طفلين.

وكشفت حلقة “صبايا الخير” عن عصابة لبيع الأطفال، من خلال تسجيل مكالمة هاتفية عن تفاصيل العملية المشبوهة، مع تسجيل فيديو بالوقائع بالكامل، ليتم القبض على العصابة من قبل الشرطة التي كانت على علم مسبق بكافة التفاصيل.

وجاءت المفاجأة، بعد عرض حلقة “صبايا الخير” التي ناقشت بيع الأطفال، تم الإبلاغ عن معدة البرنامج والمصور ليتم القبض عليهما بتهمة أن الفيديو مفبرك وإنهما يحرضان على خطف الأطفال، وعلى إثره تم حبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

التعليقات مغلقة.